• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بيليه يقول إن الاحتجاجات وتأخر أعمال البناء تهديد لكأس العالم

روسيف تتعهد بالانتهاء من تجهيز المطارات قبل المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

تعهدت رئيسة البرازيل ديلما روسيف بأن تكون المطارات جاهزة لاستقبال ملايين السائحين الذين سيزورون البلاد خلال مونديال كرة القدم الذي ينطلق بعد 24 يوما. وقالت روسيف أمس الأول في برنامجها الإذاعي الأسبوعي «إفطار مع الرئيسة»: «أتعهد بأن تكون مطاراتنا جاهزة لكأس العالم، سنستقبل الجميع على نحو جيد جداً، والبرازيليون سيتمكنون من الفخر بالبرازيل التي نبنيها». وأبرزت روسيف زيادة قدرة العديد من الموانئ الجوية، مثلما هو الحال في مطار جالياو في ريو دي جانيرو، حيث زادت «بنسبة 80 بالمئة القدرة على استقبال المسافرين»، وفي مدينة كويابا، حيث «ستتضاعف» تلك النسبة «أربع مرات». وفي هذا الصدد، يذكر موقع (جي 1) أن ميناء كويابا الجوي يعاني من تأخير في أعمال التوسعة، لذا لن يكون جاهزا للحدث الرياضي. وأضاف أن ذلك المطار يعد واحدا من بين الأسوأ، بحسب آخر إحصاء أجراه الموقع الذي يتولى إدارة المطارات (إنفرايرو).

ودافعت روسيف عن سياسة إسناد العمل في المطارات للقطاع الخاص، عبر شراكة مع الحكومة الفيدرالية. وقالت الرئيسة: «عبر هذا النموذج، يتولى القطاع الخاص إدارة المطارات ولإنفرايرو، الشركة التي تملكها الحكومة، نسبة كبيرة تصل إلى 49 بالمئة، في الوقت الحالي هناك خمسة من المطارات الكبرى في البرازيل، هي جواروليوس (ساو باولو) وبرازيليا وفيراكوبوس (كامبيناس، في ساو باولو) وكونفينس (بيلو هوريزونتي) وجالياو (ريو دي جانيرو) انضمت إلى هذا النموذج».

ومع ذلك، أكد إداري الأسبوع الماضي من شركة (مطارات) البرازيلية، التي تدير مطار فيراكوبوس الدولي، الذي يقع على مسافة 90 كيلومترا من ساو باولو، أن الميناء الجوي لن يستقبل مسافرين خلال المونديال، بسبب تأخر الأعمال. كما أفادت صحيفة (زيرو أورا) قبل يومين بأنه لا يوجد أي مطار في 12 مدينة تستقبل المونديال، جاهز لاستقبال الحدث. وذكرت المجلة أن المطار الأكثر معاناة في الوقت الحالي في مدينة بورتو أليجري، بأقصى جنوبي البلاد، يليه مطارا كوريتيبا وفورتاليزا. وفي المدينة الأخيرة، بدأت إنفرايرو عملية قضائية من أجل إنهاء الاتفاق مع الشركة التي حصلت على حق تولي العمل، بسبب تأخرها في التنفيذ. وتسبب عدم تنفيذ الاتفاقيات من جانب الشركة في دفع الوكالة الوطنية للطيران المدني إلى دراسة احتمالية توقيع غرامة على (إنفرايرو)، بحسب المجلة.

وبحسب وزارة الطيران المدني، فإن الـ16 مطارا التي ستستخدم خلال المونديال لديها قدرة تبلغ إجمالا 6, 21 مليون راكب. كما ذكرت روسيف أنه «طالما كان ضروريا» ستمنح الحكومة دعما بنسبة «50 بالمئة من المقاعد أو حتى 60 بالمئة» إلى رحلات طيران قادمة أو متوجهة إلى المطارات الإقليمية، من أجل «تقريب ثمن تذكرة الطيران إلى تذكرة الحافلات، وإكساب النقل الجوي قدرا أكبر من الديمقراطية».

من جانبه، قال أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه إن الاحتجاجات في بلاده وتأخر أعمال البناء في الاستادات يمثل تهديدا لكأس العالم التي ستنطلق الشهر القادم ويبعد السائحين عن البطولة. ويواجه منظمو كأس العالم العديد من المصاعب منذ اختيار البرازيل في 2007 لاستضافة النهائيات. وتظاهر مئات الآلاف في شوارع البرازيل أثناء كأس القارات العام الماضي اعتراضا على التكاليف الباهظة لاستضافة نهائيات 2014 وكذلك على الضرائب والتضخم والفساد وسوء الخدمات العامة. وحين سئل إن كانت الاحتجاجات في البرازيل تمثل تهديدا لكأس العالم قال بيليه خلال مؤتمر صحفي في مكسيكو سيتي: «نعم لأني أعلم بإلغاء 25 بالمئة من الأجانب لرحلاتهم بالفعل الى البلاد».

وأحرز بيليه لقب كأس العالم ثلاث مرات مع منتخب البرازيل أعوام 1958 و1962 و1970 وهو يعمل حاليا كمستشار للجنة المنظمة للنهائيات التي ستنطلق في 12 يونيو المقبل. ويخشى كثيرون أن تستمر المظاهرات خلال البطولة التي ستنتهي في 13 يوليو القادم بسبب غضب المحتجين من ارتفاع تكاليف استضافة النهائيات بعدما أشعلوا هذا الشهر إطارات بالقرب من استاد كورنثيانز الذي سيشهد الافتتاح في ساو باولو.

وقال بيليه: «هذه إحدى المشكلات التي أشرت إليها قبل ست سنوات، نعلم أن البرازيل نالت حق استضافة النهائيات والآن وقبل شهر على انطلاق البطولة لا تزال أعمال بناء الاستادات مستمرة وتوجد الكثير من المشكلات وهذا أمر مؤسف». وأشار بيليه أيضا إلى أن توقيت المظاهرات لا يساعد البرازيل في ظل هذه الظروف. وقال بيليه (73 عاما): «كان يجب على الناس الاحتجاج عند اختيار البرازيل لتنظيم كأس العالم ونحن قريبون بشدة من النهائيات». وأضاف: «لم يفكر أي شخص أن البرازيل أمامها ثلاثة أحداث رياضية هامة هي كأس القارات وكأس العالم والأولمبياد من أجل اظهار قدرات البلاد وجذب عملة أجنبية وسائحين».

(عواصم - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا