• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«سوبر هاتريك» عيناوي

«الزعيم» يكسب «الجوارح» ويحتفظ بكأس شباب الطائرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

علي الزعابي (أبوظبي)

توج فريق العين بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لطائرة الشباب، بتغلبه على الشباب بثلاثة أشواط نظيفة، في المباراة النهائية التي جرت بين الفريقين أمس الأول بصالة نادي الجزيرة، وتوج مبارك الدرمكي نائب رئيس اتحاد الطائرة الفريق البطل، وصاحب المركز الثاني، بحضور سالم الكثيري أمين السر العام للاتحاد، وأعضاء من مجلس الإدارة.

ونجح الزعيم حامل لقب الدوري في تحقيق لقبه الرابع على التوالي «سوبر هاتريك» بمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة ليفرض هيمنته على فئة الشباب، إضافة إلى تحقيق عدة ألقاب بالمراحل السنية الأخرى، وتمكن الفريق منذ بداية المباراة في تأكيد تفوقه الملحوظ على المنافس، عندما أنهى الشوط الأول بفارق 8 أهداف، وبنتيجة 25 -17، وأعاد التفوق مرة أخرى في الشوط الثاني بنفس النتيجة قبل أن يعلن نفسه بطلاً للمسابقة في الشوط الثالث، بتغلبه بنتيجة 25 - 15، حيث شهدت المباراة تألق كل لاعبي العين الذين لم يجدوا أي مقاومة من المنافس الشبابي.

وعبر مبارك الدرمكي نائب رئيس اتحاد الطائرة عن رضاه التام بالمستوى الذي ظهرت عليه المباراة النهائية، مشيداً بالمستوى المتميز الذي قدمه الفريقان بغض النظر عن هوية البطل، وأثنى على مستوى الفريق العيناوي بطل الدوري والكأس، مشيراً إلى أن الفريق يمتلك عناصر متميزة لديها القوة والحماسة والرغبة في الفوز، إضافة إلى مدرب جيد يمتلك القدرة في تفجير طاقات اللاعبين على أرضية الملعب.

وأضاف: فريق الشباب أيضاً قدم مباراة جيدة رغم المستوى العالي للعين، وكسب الاحترام والتقدير لما بذله من مستوى وعزم على تعديل النتيجة طوال الأشواط الثلاثة، والوصول إلى المباراة النهائية حافز لهم من أجل الاستمرار في العطاء والتطور الموسم القادم، وصقل مهاراتهم للارتقاء إلى الفريق الأول.

وأكمل الدرمكي حديثه: «لابد من الاهتمام بالمراحل السنية قدر الإمكان، من أجل بناء قاعدة لاعبين صغار لدعم فرق المراحل، نشاهد مع كل أسف بعض الأندية تنجح في تحقيق لقب الدوري والكأس بفرقها الأولى، ولكننا لا نشاهد الاستمرارية في تحقيق هذه الألقاب والمنافسة، لعدم تواجد فرق مراحل سنية في الأندية نفسها، وهنا تكمن المشكلة الحقيقية التي تعانيها هذه الرياضة، فيجب على مشرفي الألعاب المصاحبة في الأندية التركيز على طلاب المدارس لاستقطاب اللاعبين من أجل التعريف باللعبة ونشرها، بجانب الألعاب الجماعية الأخرى، وبكل تأكيد، فإن هذا الأمر لابد أن يتم بالتنسيق مع المناطق التعليمية في مختلف الإمارات بتنظيم وإقامة البطولات المدرسية، وقطاع الناشئين الآن غير مشجع، ويحتاج لعمل كبير باستثناء بعض الأندية التي تهتم بهذا القطاع وتعطيه حقه لتحصد الاستمرارية في تخريج اللاعبين الصغار المتميزين. ومن جانبه، أكد سالم الكثيري أمين السر باتحاد الطائرة «أن العين عودهم دائماً على تقديم فرق مراحل متميزة في كل عام، بفضل الاهتمام الكبير الذي يوليه النادي للمراحل السنية، كما يعتبر من الأندية التي تضخ الكثير من اللاعبين للمنتخب الوطني بمختلف المراحل، وتحقيق الفريق للقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة يترجم الاهتمام الكبير بهذه اللعبة في أروقة نادي العين».

وأضاف: «أتمنى أن تتواجد قاعدة سنية في كل أندية الدولة من أجل تطوير اللاعبين، وتخريجهم بالشكل المطلوب، وذلك لدعم المنتخبات الوطنية في مشاركاتها المختلفة، واللعبة تحتاج لمثل هذا الدعم من أجل إنعاشها، وزيادة الخيارات لدى اللاعبين لخلق الإثارة الأكبر والحافز للوصول الى المنتخب الوطني».

وعبر محمد بن الشيخ مدرب فريق العين عن سعادته بتحقيق اللقب، وإضافته لبطولة الدوري، مؤكداً أن الفريق الأفضل هو من نجح في تحقيق اللقب بكل جدارة واستحقاق، وقال: «اللاعبون عملوا بشكل جيد، ونجحوا في تطبيق ما هو مطلوب منهم طوال المباراة، لينالوا بعد ذلك التكريم الذي يليق بهم».

وأضاف: نادي العين على علم جيد في المراحل السنية، ويهتم كثيراً في اختيار أفضل اللاعبين لتمثيله، فهناك قاعدة سنية متميزة في جميع المراحل، عملنا عليها لتطويرها وصقلها من أجل الاستفادة منها في المستقبل الطويل، وهو ما يحصده النادي الآن في تحقيق الإنجازات وحصد الألقاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا