• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خططت لعمليات إرهابية تستهدف منشآت أمنية وعسكرية واقتصادية

السعودية: تفكيك شبكة «داعشية» تضم 3 خلايا عنقودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

وكالات

احبطت الاجهزة الامنية السعودية عمليات إرهابية كلفت بتنفيذها شبكة إرهابية مكونة من ثلاث خلايا عنقودية ترتبط بتنظيم "داعش " الإرهابي خططت لتنفيذ عمليات داخل المملكة تستهدف مواطنين وعلماء ورجال أمن ومنشآت أمنية وعسكرية واقتصادية في مواقع مختلفة.

وأوضح اللواء منصور التركي المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية أن الجهات الأمنية المختصة تمكنت من تفكيك تلك الشبكة من خلال عملية أمنية تمت على مراحل واستمرت لعدة أشهر.

وقال إن الخلايا الثلاث مكونة من 17 شخصا بينهم امرأة تم القبض عليهم بشكل كامل وجميعهم من الجنسية السعودية باستثناء 3 أحدهم يمني والآخران مصري وفلسطيني.

وأضاف التركي في بيان اليوم أن خلايا هذه الشبكة نشطت في إعداد وتجهيز الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة لاستخدامها في عملياتها الإجرامية، كما نشطت أيضا في تقديم الدعم اللوجستي من إيواء للمطلوبين والتستر عليهم، وتمويلهم بالمال والسلاح ونقلهم داخل المملكة وتأمين وسائل النقل لهم ورصد المواقع المستهدفة وتقديم الدعم الإلكتروني والإعلامي للتنظيم الإرهابي، والتواصل مع قياداته بالخارج في جميع نشاطاتهم.. لافتا إلى وجود ما يشير إلى علاقتها بجرائم أخرى وقعت في السابق. ونوه إلى أنه تم التحقق عبر تلك العملية الأمنية من إحباط 4 عمليات إرهابية بلغت مراحل متقدمة من الإعداد وهي: إحباط عملية كانت تستهدف أحد منسوبي وزارة الدفاع بمدينة الرياض بعد رصده وتجهيز العبوة المتفجرة لإلصاقها في سيارته، إضافة إلى إحباط عملية كانت تستهدف الطلاب المتدربين بمدينة التدريب بالأمن العام وذلك بوضع عبوة ناسفة عند البوابة لتفجيرها عن بعد أثناء خروجهم، حيث وصلت الترتيبات في تلك العملية إلى المراحل النهائية.

وقال "كما تحقق من تلك العملية إحباط عملية تسليم حزامين ناسفين والإطاحة بالمكلفين بهما، ومداهمة وكر إرهابي بمحافظة القويعية وضبط ما فيه من مواد متفجرة، وإحباط عملية انتحارية والقبض على الانتحاري المكلف بالتنفيذ".

وأشار التركي إلى أن التحقيقات الأولية كشفت تورط هذه الشبكة في عدد من الجرائم، وهي: إيواء منفذي عملية تفجير مسجد الإمام الرضا بحي المحاسن بمحافظة الإحساء، ورصد نقطة التفتيش الأمنية الواقعة على طريق الحائر بمدينة الرياض والتي قام باستهدافها بعملية إرهابية ليلة عيد الفطر للعام الماضي، والمشاركة في محاولة فاشلة لتفجير أنبوب النفط الواقع شمال قريتي لبخة وحويته بمحافظة الدوادمي، ورصد علماء ومراكز ونقاط أمنية لاستهدافها بعمليات إرهابية لم تنته من مراحل الإعداد.

وأوضح أنه نتج عن العملية الأمنية ضبط عبوات ناسفة شديدة الانفجار، منها: عبوات لاصقه بلغ وزنها الإجمالي 19 كيلو جراما و620 جراما وأحزمة ناسفة جاهزة للتفجير بلغ وزنها الإجمالي أكثر من 7 كيلو جرامات وأكواع حديدية تستخدم كعبوات متفجرة وأسلحة آلية وكواتم صوت وذخيرة حية ومبلغ مالي يتجاوز 600 ألف ريال.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا