• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إدراج اللعبة في دورة الألعاب المدرسية

«دبي الرياضي» وجمعية القوس والسهم يبحثان سبل تطوير اللعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

استقبل د. أحمد الشريف، أمين عام مجلس دبي الرياضي، معالي اللواء الركن د. عبيد الحيري سالم، رئيس مجلس إدارة جمعية القوس والسهم، الذي زار المجلس برفقته أعضاء مجلس الإدارة لبحث سبل التعاون المشترك بين مجلس دبي الرياضي وجمعية القوس والسهم وتعزيز الجهود من أجل نشر وتطوير هذه الرياضة المهمة.

وعقد الطرفان اجتماعاً في مقر المجلس حضره أيضاً، ناصر آل رحمة، مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي، وعلي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس، وعدد من مدراء الأقسام، والعقيد وليد الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية، المقدم د. سرحان حسن المعيني أمين السر العام بالجمعية، المقدم فيصل عيسى القاسم أمين السر المساعد بالجمعية، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية.

ورحب الشريف بوفد الجمعية وأشاد بالجهود المبذولة لبناء قاعدة متينة لهذه الرياضة، كما أعرب عن حرص المجلس على تعزيز دور الجمعية في مجال نشر وتطوير رياضة القوس والسهم وتوسيع قاعدة ممارسيها في إمارة دبي بتسخير كافة الجهود والإمكانات، وذلك من خلال استثمار مركز القوس والسهم الذي أنشأه المجلس في نادي دبي للمعاقين والذي يمكنه استضافه بطولات عالمية مستقبلاً، وسيعمل المجلس على توفير أرض المركز للاستخدام من قبل الجمعية في التدريبات اللازمة لممارسي الرياضة في دبي، كما سيتيح لهم إقامة البطولات المحلية فيه.

وقال: «سنقوم بإدراج رياضة القوس والسهم ضمن الرياضات التي تشملها دورة حمدان بن محمد للألعاب المدرسية والتي يشارك فيها أكثر من 1700 طالب وطالبة يمثلون 65 مدرسة حكومية وخاصة في دبي، يتنافسون في 7 رياضات مختلفة، وذلك في إطار الاهتمام بالرياضة المدرسية التي تساعد على بناء قاعدة متميزة من الرياضيين من عمر مبكر وغرس المهارات وتنميتها لدى الرياضيين الصغار من عمر 8 سنوات حتى 13 سنة، كما سنقوم أيضاً باختيار الرياضيين المتفوقين في رياضة القوس والسهم لضمهم إلى برنامج الرعاية الرياضية الذي أطلقه المجلس منذ خمس سنوات عام 2008، ويأتي ترجمة لاستراتيجيته الهادفة لانتقاء الرياضيين الناشئين المتميزين ومساعدتهم على أن يصبحوا أبطال المستقبل القادرين على تحقيق الإنجازات في المحافل الإقليمية والقارية والدولية».

وأضاف: «يعمل المجلس على تقديم الدعم الكافي لخدمة أهداف وخطة الجمعية لاستضافة البطولات والفعاليات التي ستنظم في دبي والتي ستؤدي إلى زيادة انتشار اللعبة، وقد قمنا من قبل بالمساهمة في تنظيم وتقديم الدعم المادي لبطولة العام للقوس والسهم التي أقيمت في ميناء السلام بدبي عام 2007، وبالرغم من ذلك فإننا نوصي بأن نركز اهتمامنا بزيادة الوعي وغرس حب الرياضة لدى الأجيال الناشئة أكثر من إقامة بطولة دولية ليس لديها جمهور محلي لا يهتم بها أحد، لذلك علينا أولاً أن نبني قاعدة كبيرة وصلبة من ممارسي ومشجعي اللعبة، ثم نقوم باستضافة البطولات الدولية بعد تثبيت قواعد اللعبة محلياً».

وتقدم معالي اللواء الركن د. عبيد الحيري بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على جهوده التي يبذلها لتطوير الرياضة عموماً ولعبة القوس والسهم على نحو خاص وأعرب عن أمله في أن يحقق التعاون بين المجلس والجمعية أهدافه في نشر وتطوير هذه الرياضة، كما استعرض جهود الجمعية وخطة عملها لتحقيق الأهداف المرسومة وفي مقدمتها توسيع قاعدة ممارسي اللعبة من أجل اختيار الموهوبين منهم وإعدادهم ليكونوا أبطالاً في المستقبل.

وفي ختام اللقاء تبادل الطرفان الدروع التذكارية بهذه المناسبة واتفقا على مواصلة اللقاءات وتوحيد الجهود من أجل ارتقاء وتطوير هذه الرياضة المهمة.

(دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا