• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

4 نجوم في مهمة عربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

محمد حامد (دبي)

«صلاح مصر»!

ليست مصادفة أن يجتاح «تسونامي صلاح» أغلفة الصحف والمجلات العالمية، من ماركا المدريدية، إلى ليكيب الفرنسية، و4-4-2 الإنجليزية، وبيلد الألمانية، وصولاً إلى سبورتس إيلوستريتد الأميركية، حدث ذلك في غضون أيام معدودة قبل انطلاقة المونديال، مما يؤكد أنه أصبح «بائعاً للصحف» يزاحم ليونيل ميسي، وكريستيانو رونالدو، ونيمار، وغيرهم في تسويق الأغلفة والترويج للعناوين على أرصفة المجد، وفي طرقات التاريخ، وعبر محطات العالمية.

وبعد تعرضه للإصابة في موقعة نهائي دوري الأبطال 26 مايو الماضي أمام الريال، قفزت مكانة هداف «البريميرليج» إعلامياً وجماهيرياً بصورة غير مسبوقة في نهاية موسم خيالي، وارتفعت أسهمه في بورصة نجوم الكرة العالمية، بصورة تكاد تعادل ما كان سيحصده في حال نال اللقب القاري مع ليفربول، فقد وضع الملايين من عشاق كرة القدم في مصر والعالم العربي أياديهم على قلوبهم خوفاً عدم لحاقه بالمونديال، إلا أن جميع المؤشرات تؤكد جاهزيته لخوض التحدي مع المنتخب المصري، سواء شارك أساسياً في المباراة الأولى أمام أوروجواي، أو في المباراتين التاليتين أمام روسيا والسعودية.

«صلاح المنتخب المصري»، فقد أيقن الجميع أكثر من أي وقت مضى أن ظهور «الفراعنة» بصورة جيدة في كأس العالم يرتبط بمشاركة نجم ليفربول في التشكيلة الأساسية، بعد تعافيه من إصابة الكتف، وبالنظر إلى ما قدمه صلاح مع ليفربول طوال الموسم الذي نال فيه لقبي هداف «البريميرليج» برصيد 32 هدفاً، وأفضل لاعب في إنجلترا، وكذلك دور البطولة المطلقة الذي لعبه في تأهل منتخب مصر لـ «المونديال»، بعد غياب دام 28 عاماً، أصبح صلاح إيقونة الأمل، ومصدر الحلم الكروي ليس للمصريين فحسب، بل لمنطقة كاملة تتسع رقعتها من المحيط إلى الخليج. درحلة صلاح إلى القمة لم تستغرق أكثر من 8 سنوات، فقد كان يبلغ 17 عاماً في وقت إقامة مونديال 2010 الذي لم يشارك فيه المنتخب المصري، وبلغت قيمته السوقية في حينها 25 ألف يورو، وفي مونديال 2014 الذي شهد غياباً مصرياً كان معتاداً، ارتفعت قيمة الفتي المصري إلى 12 مليون يورو، والآن وقبل أن ينطلق كأس العالم في روسيا، والذي يشارك فيه المصريون ببصمة صلاح ارتفعت قيمته إلى 150 مليون يورو، أي أن صلاح تضاعفت قيمته المالية في بورصة النجوم 600 مرة بين مونديالي 2010 و2018، ليصبح ثالثاً على لائحة النجوم الأعلى قيمة بعد ميسي ونيمار وفقاً لأحدث رصد لموقع «ترانسفير ماركت» العالمي.

السهلاوي الهداف ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا