• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«دبي البحري» يشكر المؤسسات المتعاونة في إنجاح سباق «القفال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

وجهت اللجنة المنظمة لسباق القفال 24 للسفن الشراعية المحلية 60 قدما والذي أقيم الأحد الماضي برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الشكر الجزيل إلى الهيئات والمؤسسات الوطنية، والتي أسهمت في إنجاح وتنظيم الحدث الذي انطلق من جزيرة صير بونعير في عمق الخليج العربي وحتى خط النهاية قبالة فندق برج العرب لمسافة وصلت إلى 51 ميلا بحريا.

ورفع اللواء الطيار أحمد محمد بن ثاني رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الشكر الجزيل إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على دعمه الكبير لسباق القفال، وهنأ جميع الفائزين في السباق والمشاركين أيضا لإسهامهم في إنجاح الحدث.

وأضاف: المشاركة الكبيرة في النسخة 24 من سباق القفال تشير إلى مدى الاهتمام الذي يحظي به الحدث من قبل مختلف شرائح المجتمع يعكس تزايد الاهتمام المتواصل من كل أفراد الأسرة وبالتالي وصول رسالة سمو راعي الحدث.

وأشار اللواء الطيار أحمد محمد بن ثاني إلى أن النجاح ما كان أن يتحقق لولا الدعم الكبير من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ودعم وجهود الدوائر والمؤسسات الحكومية، والتي لم تبخل بتقديم الدعم والمساندة للجنة المنظمة للسباق طوال المنافسات الماضية سواء في الموسم الرياضي البحري أو سباق القفال.

وخص بالشكر كلا من القيادة العامة لشرطة دبي بمختلف إداراتها والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني وإدارة الشؤون البحرية في مكتب سمو ولي عهد دبي وإدارة اليخوت الأميرية وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (قيادة السرب الرابع)، ومجلس دبي الرياضي المظلة الراعية للنشاط الرياضي في دبي، واتحاد الإمارات للرياضات البحرية، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وبلدية دبي، وجدول فعاليات دبي، وهيلي دبي المتخصصة في الطيران، وهيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة وجمعية الغوص ومجموعة الإمارات للبيئة.

كما وجه صوت شكر إلى مؤسسة دبي للإعلام وقناة دبي الرياضية بقيادة الزميل راشد أميري المدير العام على الجهود الكبيرة التي بذلوها لتغطية السباق.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا