• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

أستراليا تمد كابل انترنت عالي السرعة إلى جزر سليمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

كانبرا (د ب أ)

أعلنت أستراليا عن صفقة لمد كابل إنترنت عالي السرعة تحت سطح البحر إلى جزر سليمان، في محاولة لمواجهة النفوذ الاقتصادي المتزايد للصين في المحيط الهادئ.

وجاء هذا الإعلان، بعد أن أجرى رئيس وزراء جزر سليمان، ريك هوينيبويلا محادثات ثنائية مع نظيره الأسترالي، مالكوم تيرنبول، في كانبيرا أمس.

وستدفع أستراليا ثلثي تكلفة المشروع الذي سيربط بين هونيارا، عاصمة جزر سليمان، وبين سيدني عبر بورت مورسبي عاصمة بابوا غينيا الجديدة باستخدام كابلات الألياف الضوئية وشبكة محلية في جزر سليمان.

وقال تيرنبول في بيان «هذه المبادرة سوف تجعل الفوائد الاقتصادية والاجتماعية للإنترنت عالي السرعة تمتد لسكان جزر سليمان المشتتين للغاية والمنتشرين عبر مساحة شاسعة». ووقعت شركة هواوي الصينية صفقة في عام 2016 لمد الكابل قبل أن تتدخل أستراليا.

وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية، أن وكالات الاستخبارات المحلية كانت ضد تولي الشركة الصينية لمد الكابل، حيث كان ينظر إلى ذلك على أنه محاولة من الصين لاستعراض عضلاتها في منطقة تعتبرها أستراليا فناء خلفياً لها.

وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب للصحفيين أمس، «نعتقد أن البديل الذي قدمناه أقل تكلفة، وأسرع، ويمكن الاعتماد عليه أكثر مما عرضه الجانب المنافس».

وأضافت «أريد أن أتأكد من أن دول المحيط الهادئ لديها بدائل، وأنه ليس لديها خيار واحد فقط دون بديل». ولم تعلن الحكومتان عن تكلفة المشروع.

وكانت أستراليا حتى وقت قريب تضطلع بدور في جزر سليمان في إطار مهمة لحفظ السلام تشارك فيها 15 دولة بدأت في عام 2003.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا