• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

للاستثمار بشركات التكنولوجيا الأوروبية الواعدة

«مبادلة» تطلق صندوقاً بـ 400 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

لندن (الاتحاد)

تعتزم «شركة مبادلة للاستثمار» (مبادلة)، إنشاء صندوق بقيمة 400 مليون دولار (1.46 مليار درهم) للاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية الواعدة. ويتولى إدارة الصندوق الجديد «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة»، ذراع الاستثمار في الشركات والمشاريع الناشئة التابعة لـ «مبادلة»، بينما تشارك مجموعة «سوفت بنك جروب» كمستثمر استراتيجي من خلال ذراعها الاستثمارية «سيمي يو إس هولدنجز»؛ ويستهدف الصندوق شركات التكنولوجيا الناشئة التي يقودها مؤسسوها وتتمتع بإمكانات نمو عالية مع تأثير متنامٍ ونطاق أعمال عالمي المستوى.

جاء الإعلان عن الصندوق خلال فعاليات «أسبوع التكنولوجيا في لندن»، وهو مؤتمر للابتكار والتكنولوجيا على مدار أسبوع يركز على خلق فرص جديدة في مجال الاستثمار المبتكر بالمملكة المتحدة.

ويعمل الصندوق عن كثب مع صناديق المملكة المتحدة وأوروبا التي لا تزال في مراحل نموها الأولى، وكجزء من استراتيجيتها الأوروبية، تعمل «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة» على توسيع نطاق برنامج صندوق الصناديق والاستثمار في شركات إدارة الصناديق -القديمة منها والناشئة- في القارة الأوروبية.

ومن خلال صندوق الصناديق الأوروبي واستراتيجية التمويل المباشر، تعمل «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة» أيضاً على مساعدة شركات التكنولوجيا الأوروبية لتأسيس أعمالها في أبوظبي واستهداف أسواق الخليج والشرق الأوسط عموماً.

وقال وليد المقرب المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة «مبادلة»: «نحن على ثقة بأن سوق المملكة المتحدة قوي ويمتلك إمكانات هائلة من شأنها أن توفر بيئة مثالية للابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال. ويؤكد أسبوع التكنولوجيا في لندن أهمية قاعدته من شركات التكنولوجيا الحالية، كما يستقطب مستثمرين جدداً إلى المملكة المتحدة. ويرتكز نهج مبادلة الاستثماري على مبدأ الشراكة، ويتجلى ذلك واضحاً في علاقات العمل القوية التي أسسناها مع سوفت بنك جروب. ومن هنا، فإن إطلاق صندوق استثماري بقيمة 400 مليون دولار لدعم نمو الشركات الناشئة يكمّل محفظة استثماراتنا العالمية لتغطية أعمال قطاع التكنولوجيا بالكامل».

من جانبه، قال إبراهيم عجمي، رئيس «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة» لدى «مبادلة»: ثمة إمكانات قوية للنمو في سوق التكنولوجيا الأوروبية مع وجود العديد من الشركات النشطة التي يقودها مؤسسوها وتسعى للحصول على التمويل والدعم من شريك ملتزم. وتمتلك ’مبادلة‘ شبكة عالمية من العلاقات والأصول الضخمة، فضلاً عن عقلية الشراكة اللازمة لتسريع تطور شركات التكنولوجيا الأوروبية التي تحظى بإمكانات نمو كبيرة. وترتكز هذه الاستراتيجية على الأسس التي بنيناها في الولايات المتحدة وجهودنا الكبيرة في مجال تمويل المشاريع الناشئة. ومع الدور المحوري الذي يلعبه الابتكار والتكنولوجيا في دفع عجلة التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات، نتمتع بمكانة قوية تؤهلنا لاجتذاب شركات التكنولوجيا الأوروبية المميزة إلى أبوظبي».

وبدوره، قال رون فيشر، عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة «سوفت بنك جروب»: «لقد تعاونا مع فريق ’مبادلة‘ لسنوات عدة كانت كافيةً لإثارة إعجابنا بقدراتهم الاستثمارية، ونهجهم التعاوني، وفهمهم المتميز للتقنيات الناشئة. ويسرنا التعاون معهم مجدداً للاستثمار في عدد من الشركات الناشئة الواعدة في المملكة المتحدة وأوروبا، حيث نرغب بتسريع تطور المزيد من الشركات الناشئة ومساعدتها على تحقيق نمو مستدام على مستوىً عالمي». وتتولى «وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة»، التي تعمل انطلاقاً من مكتب الشركة في سان فرانسيسكو، الإشراف على استثمارات «مبادلة» البالغة قيمتها 15 مليار دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا