• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ليلة الأفراح العيناوية

«الزعيم» يُتوج بـ «الدرع 12» في «حفلة ملكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

معتصم عبد الله (دبي) وسط أنصاره ومحبيه من جماهير «الأمة العيناوية»، وعلى ستاد هزاع بن زايد في «دار الزين»، يحتفل العين بلقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، حينما يواجه الشارقة في الجولة الـ 26 والأخيرة، والتي تختتم بإقامة أربع مباريات غداً، ولا يلغي تتويج العين المبكر باللقب الـ12 في تاريخه، والمركز المتأخر لـ «الملك» في ترتيب الدوري، حيث يحتل المرتبة الـ12، علاوة على الأجواء الودية التي تغلف اللقاء الذي كان من المفترض إقامته على الملعب البيضاوي في الشارقة قبل إعلان موافقة الأخير على طلب نقلها إلى دار الزين للمتعة المرتقبة في لقاء الفريقين. ويطمح «البنفسج» إلى ختام مثالي للمنافسة بالوصول إلى النقطة 62، والمحافظة على سجله الناصع في مبارياته على ستاد هزاع بن زايد، والذي حافظ فيه «الزعيم» على سجله خالياً من الخسارة في 13 مباراة سابقة، حصد الفوز في 12 مباراة مقابل التعادل واحدٍ مع ضيفه النصر 1-1 في الجولة التاسعة، حيث سيكون الفريق الوحيد في المنافسة الذي لم يتعرض للخسارة على ملعبه خلال الموسم الحالي حال تغلبه على «الملك»، أو حتى التعادل بأي نتيجة، ويعود تاريخ آخر خسارة للعين على ملعبه في منافسة الدوري إلى 23 مارس من العام الماضي أمام ضيفه الأهلي بنتيجة 2- 3 ضمن الجولة الـ20. ويتسلح «الزعيم» المنتشي أيضاً بتأكيد صدارته لمجموعته على المستوى القاري في دوري أبطال آسيا، بفوزه العريض على ضيفه نفط طهران الإيراني بثلاثية نظيفة الأربعاء الماضي، والذي وضعه في مواجهة مباراة مع غريمه الأهلي في دور الـ16، بأغلب نجومه في مباراة الليلة، والتي يأمل من خلالها الكرواتي زالاتكو الذي نجح في أن يكون المدرب العاشر الذي يقود العين للقب الدوري إلى تأكيد تفوقه على «الملك» في مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، حيث لم يسبق للعين الخسارة على ملعبه أمام الشارقة منذ عام 2007، وتفوق في المقابل خلال 11 مباراة جمعت الفريقين في دوري المحترفين بالفوز في 7 مباريات، والتعادل في 3، مقابل الخسارة مرة واحدة، بنتيجة 1- 2 في الشارقة في الدور الثاني موسم 2010- 2011. في المقابل، يخطط الملك الراغب في الخروج من دوامة النتائج السلبية بالخسارة في الجولات الثلاث الماضية أمام الفجيرة والجزيرة 1-2 والظفرة 2-0، لإفساد فرحة العين بلقب الدوري والبحث عن فوزه الثامن للوصول إلى النقطة 28، أملاً في احتلال مركز أفضل، في حال لعبت نتائج الظفرة والإمارات اللذين يسبقانه في الترتيب بفارق نقطة للأول، ونقطتين للثاني لمصلحته. ويدرك الشارقة، الذي تلقى الخسارة الأكبر في سجله خلال الموسم الحالي أمام العين في الدور الأول 1-4، صعوبة المهمة المنتظرة في مواجهة اليوم، عطفاً على رغبة المنافس الكبيرة في ختام مميز للدوري، ويعول بونامجيو على مباراة الليلة من أجل التحضير بصورة مثلى لمباراة فريقه المرتقبة أمام النصر، والمقررة منتصف الشهر الحالي في دور الستة عشر لكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا