• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قد يفرض غرامة تصل إلى 10% من العائدات السنوية

الاتحاد الأوروبي يحقق مع 3 مصارف يشتبه بتلاعبها في أسعار الفائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

◆ مضت المفوضية الأوربية أمس قدماً في إجراء تحقيق مع ثلاثة بنوك عالمية وهي كريدي أجريكولا وإتش إس بي سي وجي بي مورجان، رفضت الانضمام إلى المصارف الأخرى للتوصل إلى تسوية العام الماضي حول ما يشتبه بأنها تلاعبت في مؤشر أسعار الفائدة اليومية لليورو بين البنوك «اليوريبور».

وقال مفوض المنافسة في الاتحاد الأوروبي جواكين ألمونيا «وصلنا الآن إلى الاستنتاج الأولي بأن هذه البنوك الثلاثة قد تكون قد شاركت في تحالف (كارتل) أيضا»، وتم إرسال بيان اعتراض رسمي لكل من البنوك الثلاثة.

وأضاف ألمونيا «لقد أتيح للبنوك الثلاثة الآن الفرصة للدفاع عن أنفسهم، وسندرس بعناية لكل الدفوع التي تقدمها».

وترجع الشكوك في التلاعب بشأن معدلات الفائدة إلى الأزمة المالية التي طرأت عام 2008، وتفيد المؤشرات التي يشتبه التلاعب بها وأهمها الليبور، الذي يتضمن حساب الفائدة على عشر عملات عالمية، واليوريبور كمؤشر لقياس الفائدة على التعاملات المالية كلها اعتبارا من الرهن العقاري إلى البطاقات الائتمانية.

واتهم الاتحاد الأوروبي هذه المصارف بالتواطؤ بشكل غير قانوني عن طريق التشاور بشأن أسعار الفائدة التي سيطرحونها في حسابات المؤشرات، إلى جانب التشارك في معلومات حساسة أخرى تجارية.

وفي ديسمبر من العام الماضي، اعترفت أربعة بنوك أوروبية هي دويتشه بنك وسوسيتيه جنرال وآر بي إس وباركليز للمفوضية الأوروبية بأنها اشتركت في تجمع (كارتل)، للتلاعب بمؤشر اليوريبور المستخدم في التعاملات المالية لليورو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا