• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط

«حرة جبل علي» ترعى تجهيز صالة «حسية» لرعاية وتأهيل ذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

وقعت وزارة تنمية المجتمع والمنطقة الحرة لجبل علي «جافزا» عقد رعاية لتمويل وتجهيز الصالة الحسية «الجيم الحسي» بمركز دبي لرعاية وتأهيل ذوي الإعاقة التابع للوزارة، ومن المتوقع افتتاح الصالة بنهاية العام الجاري، لتصبح بذلك الأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط.

وتهدف هذه الخطوة إلى تطوير مهارات هذه الفئة المهمة في المجتمع والوصول بطاقاتهم وقدراتهم إلى أفضل مستوى، وتمكينهم من الاندماج الكلي في جميع مناحي الحياة وتحسين مستوى حياتهم وجعلهم عناصر فاعلة ومنتجة في المجتمع.

ووقع العقد إبراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية وحسين الشيخ وكيل وزارة تنمية المجتمع المساعد للرعاية الاجتماعية.

وصرحت سناء محمد سهيل وكيل وزارة تنمية المجتمع بأن هذا التعاون يعزز مفهوم المسؤولية المجتمعية للمؤسسات الحكومية والقطاع الأهلي والقطاع الخاص لا سيما توفير الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة، وتطوير مهاراتهم والوصول بطاقاتهم وقدراتهم إلى أفضل مستوى، بالإضافة إلى تمكينهم من الإندماج الكلي في النواحي كافة.

من جهته، قال إبراهيم محمد الجناحي عقب التوقيع: «قامت (جافزا) بتمويل وتجهيز الصالة الحسية (الجيم الحسي) بمركز دبي لرعاية وتأهيل ذوي الإعاقة التابع لوزارة تنمية المجتمع»، مشيراً إلى أن هذه الصالة تشجع الطالب على استكشاف آمن في بيئة حسية متنوعة من خلال استخدام الحواس، كما تحفز الأدوات المبتكرة التي سيتم توفيرها في «الجيم» طاقات الطفل وتعزز من استجاباته وتطور مهاراته بشكل مدروس وفق خطة معدة مسبقاً على أيدي أفضل المختصين في هذا المجال.

وأوضح أنه من المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية للصالة الحسية إلى 350 مستفيداً على مدى 5 سنوات فضلاً عن تقديم خدمات إلى 150 حالة أخرى. وتخدم الصالة الحسية الأعمار كافة وجميع الإعاقات الذهنية، خصوصاً الذين يعانون اضطرابات في معالجة المدخلات الحسية، حيث سيقوم بالتدريب مجموعة من المتخصصين في كيفية التعامل مع المشكلات الحسية بطريقة علمية منهجية باستخدام وسائل وأجهزة متطورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض