• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«اليودر» وزنها 30 كيلوجراماً ويتعدى سعرها 450 درهماً

ظهور كميات كبيرة من أسماك التونة العملاقة في خورفكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

فهد بوهندي (خورفكان)

انتعشت حركة صيد السمك في خورفكان بعد ضخ الصيادين كميات كبيرة من أسماك التونة الضخمة التي تعرف محلياً بـ«اليودر»، والتي أدت إلى إقبال كبير على مزاد السمك، حيث تنافس تجار السوق مع تجار قصدوا أسماك التونة لتصديرها إلى الأسواق الكبيرة في دبي، علماً بأن الموسم بدأ بأعداد وفيرة وبأحجام عملاقة بلغ وزنها لغاية 30 كيلوجراماً، وقد بيعت الأحجام المتوسطة بـ 175 درهماً في المزاد، وتعدى سعر الأحجام العملاقة 450 درهماً.

وقال الصياد مصطفى قاسم: «إن أسماك التونة تعتبر من أسماك المحيطات، ويتم صيدها على بعد 30 إلى 35 ميلاً بحرياً، بينما تقترب كثيراً من السواحل في المنطقة الشرقية خلال هذه الأيام، حيث رصد الصيادون اقتراب أعداد كبيرة منها بالقرب من الشواطئ، واصطادوا منها خلال اليومين الماضيين كميات جيدة».

وأضاف: «إنها سمكة عالمية، وتباع بأسعار مرتفعة جداً، تتراوح بين 150 إلى 600 درهم وأكثر وذلك على حسب الحجم، مع العلم أنها تباع عالمياً بالقطعة، وهي أكثر سمكة تشهد إقبالاً على مستوى العالم». مشيراً إلى أن سواحل المنطقة الشرقية المطلة على خليج عُمان، أصبحت مقصداً لصيد هذه السمكة لأنها تطل على بحر مفتوح، حيث يأتي أعداد من الصيادين من مختلف مناطق الدولة قاصدين سمكة «اليودر»، وتحديداً قرب السفن، حيث يتم اصطياد هذه السمكة بالطعم الحي مثل سمكة الصيمة الصغيرة وغيرها، علماً بأن هذه السمكة قوية جداً، وتحتاج إلى أكثر من شخص لاصطيادها.

وتابع قاسم: هذه السمكة تتبع الدلافين في المحيطات، لذلك يقوم الصيادون خلال رحلة الصيد على مسافات طويلة بالبحث عن الدلافين، لأنها مؤشر على وجود هذه السمكة، كما أن هذه السمكة يعرف عنها القفز خارج المياه لأكثر من مترين، وهي تتبع فريستها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض