• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد إجازة العيد

مراجعة الدروس.. إنجاز يومي يرفضه الأبناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

بعد انقضاء إجازة عيد الأضحى.. يحرص كثير من أولياء الأمور على إعداد جدول للاستذكار يضع الأبناء أمام مسؤولية يومية، والالتزام لعدد ساعات مطلوب إنجازها.. حيث أوضحت دراسة تربوية أنه على الرغم من طموح الآباء في أن يلتزم الأبناء بآليات هذا الجدول، فإنه في كثير من الأحيان يحدث العكس، إذ يتخذ بعض الطلبة أوقات الراحة ذريعة لممارسة الألعاب الإلكترونية، وقضاء أوقاتهم بعيد مراجعة دروسهم.

ويقول الدكتور حمزة دودين أستاذ القياس النفسي في جامعة الإمارات: «من العوامل النفسية التي تهيئ الطلاب لاستذكار دروسهم بشيء من الجد والالتزام بالجداول التي يضعها الطلاب أنفسهم، ويساعدهم فيها الآباء، وعلى الرغم من جدوى هذه الجداول في وضع الطلاب أمام مسؤولية الإنجاز، فإنها تصطدم في غالبية الأحيان برغباتهم الجامحة التي تجعلهم بعد الانتظام لعدة أيام في استذكار الدروس وفق الجدول إلى كسر «روتينه» وعدم الالتزام به بحجة أن النفس تمل ولابد من اقتناص بعض الأوقات لممارسة الألعاب المحببة على الأجهزة الذكية مثل «الآي باد»، والأجهزة الخلوية أو متابعة بعض البرامج على التلفزيون.

حوار عائلي

ويوضح أن الآباء يجب أن يظهروا بعض المرونة في تلبية رغبات الأبناء خصوصاً في الشهر الأول من انطلاق العملية التعليمية والانتظام في الدراسة ومن ثم ترغيبهم في المذاكرة وفق الجدول عن طريق الحوار العائلي وبث الثقة فيهم بأنهم يستطيعون الالتزام بهذا الجدول وفي الوقت نفسه يمارسون في أوقات الراحة ألعابهم المحببة وأنشطتهم التي يرغبون فيها.

ويرى أن المذاكرة بشكل جيد لها آثار إيجابية على الطلاب لكن من المهم أن تتم في أجواء ممتعة، بحيث يشارك الآباء أبناءهم المذاكرة وخصوصاً في المواد المدرجة في الجداول، وأن يدفعوهم إلى تغييرها بشكل أسبوعي، بحيث تلبي قدراتهم وتتوافق مع مستوى الاستيعاب، ويذكر أن رصد الجوائز لهم يشجعهم على الالتزام أيضاً بالجدول الموضوع، بحيث يمنح الآباء أبناءهم الذين يؤدون واجباتهم المنزلية بجدية هدايا لافتاً أن مثل هذه الطرق تنجح في إيجاد أجواء ممتعة وتكون بمثابة دافع إيجابي لتحقيق الأهداف حتى لا يكون جدول الاستذكار أداة مملة يهرب منها الأبناء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا