• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

معتز يواصل الغياب عن الشعب لعدم الجاهزية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

أسامة أحمد (الشارقة) - بمعنويات الدعم بـ«الرباعي الجدد»، أصبح الشعب جاهزاً لمباراته المهمة أمام النصر غداً، ضمن الجولة الـ 15 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، باستاد خالد بن محمد، ويبحث خلالها عن «النقطة العاشرة»، وأيضاً العودة إلى «سكة الانتصارات»، وبالتالي انتعاش أمل الهروب من شبح الهبوط، خاصة أن الفريق يدخل اللقاء، والجولات المتبقية في البطولة بثوبه الجديد، بعد تدعيمه بـ «الثلاثي» الأجنبي، الهولندي جوسيمار ليما، والأوزبكي أوبيك، والفنزويلي خيسوس ميزا، بالإضافة إلى فريد إسماعيل القادم من الجزيرة، حيث ظلت اللجنة الفنية برئاسة الدكتور سرحان المعيني، في اجتماعات متواصلة، من أجل سد النقص في المراكز التي ظل يعاني منها «الكوماندوز» في الدور الأول، وكان لها المرود السلبي على مسيرته، خاصة في الدفاع وصانع الألعاب والارتكاز، حيث لم يقدم «الثلاثي» الأجنبي السابق داسيلفا وبيلي وجوليوس المستوى المقنع، ولم يحدث الفارق الذي يتوقعه كل منتسب إلى «القلعة الشعباوية»، ليسقط الفريق في دائرة النتائج السلبية، بالدور الأول، وانضم الصربي نتوس إلى الجهاز الفني مساء أمس الأول مساعداً لبتروفيتش، مما يسهل من مهمة المدرب الذي يضع آمالاً كبيرة على مباراة «العميد». ويواصل معتز عبدالله قائد الفريق غيابه، بسبب عدم جاهزيته من الإصابة التي تعرض لها في«ديربي» الشارقة، حيث كثف الجهاز الطبي على العلاج للحارس من أجل العودة سريعاً إلى «عرين الشعب». من ناحيته، وصف عبدالله صالح مدافع الشعب مباراة النصر بالصعبة، وتمثل أهمية قصوى لفريقه، من أجل اجتياز المرحلة الحرجة التي يمر بها، خاصة أن وضعه لا يحتمل نزيف النقاط مجدداً، مشيراً إلى أن لقاء الغد، يمثل إحدى المباريات المهمة التي تحدد مصير«الكوماندوز»، وأن جميع اللاعبين على قدر التحدي والمسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق النتيجة الإيجابية، لتكون أكبر مؤشر للمباريات المقبلة.

وقال: «إن النصر من الفرق القوية التي تجبرك على الاحترام، ويمر حالياً بأفضل حالاته، بعد نجاحه في حصد العديد من النتائج الإيجابية في الدوري، والصعود إلى نصف نهائي الكأس». وأضاف: «أن فريقه لن يفرط في مباراة النصر، بعد أن أكمل استعداداته لهذه الجولة المهمة، في ظل التغييرات الجديدة، بانضمام ليما وأوبيك وميزا وفريد إسماعيل، ويتمنى أن يمثل «الرباعي» إضافة قوية للفريق في المباريات المتبقية من الدور الثاني، حتى ينجح الفريق في البقاء مع الكبار، والوجود في النسخة المقبلة للدوري، لأنه يملك مقومات ذلك». وقال: إن الشعب يدخل مباراة النصر بمعنويات جديدة، ويسعى للظهور بالمستوى المعروف عنه، وأن يقدم أداءً مختلفاً شكلاً ومضموناً عما قدمه في الدور الأول، حتى ينجح في رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية لإسعاد كل منتسب إلى «قلعة الكوماندوز».

وشدد مدافع الشعب على أهمية مباراة النصر، في ظل بطولة الهروب من «القاع» الخاصة بين الشعب ودبي والإمارات وعجمان، مشيراً إلى أن الفريق الذي سوف يفرض في نقاط المباريات المقبلة سيدفع الثمن غالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا