• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المضاربات تقف وراء الارتفاع القياسي للأسهم خلال شهر أبريل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أرجع تحليل مالي الارتفاعات القياسية التي سجلتها أسواق الأسهم المحلية خلال شهر أبريل الماضي، خصوصاً في سوق دبي المالي الذي ارتفع مؤشره بأكثر من 20%، إلى المضاربات السعرية.

وقال المحلل المالي زياد الدباس في تقريره الأسبوعي، إن عوامل المضاربة هي السبب الرئيسي وراء الارتفاعات الكبيرة التي سجلتها الأسهم المدرجة خلال الشهر الماضي، تبعها عمليات جني أرباح من قبل المضاربين أنفسهم.

وأضاف أنه إذا كانت أسعار النفط من العوامل الخارجية المهمة التي كان المضاربون يتابعونها، فإن التحسن الكبير في سعر النفط خلال الفترة الحالية، أصبح من العوامل الإيجابية التي تسهم في ارتفاع معنويات المستثمرين والمضاربين على السواء، وبالتالي يفترض في المتعاملين في الأسواق المالية التركيز على أداء الاقتصاد الوطني.

وأشار الدباس إلى التقرير الصادر عن صندوق النقد الدولي الذي يشير إلى أن معدل النمو الذي يشهده الاقتصاد الإماراتي خلال العام الحالي، سوف يكون الأفضل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي يجب على المستثمرين أخذه بعين الاعتبار عند اتخاذ قراراتهم الاستثمارية سواء بالشراء أو البيع.

وأكد أن أهمية التركيز ومتابعة أداء القطاعات الاقتصادية في الدولة، ذلك أن تحسن أداء هذه القطاعات، أسهم في تحقيق شركات المساهمة العامة المدرجة في الأسواق المالية نمواً متواصلاً في الأرباح خلال الربع الأول من العام الحالي، وانعكس ذلك إيجاباً على مؤشرات جاذبية أسعار الأسهم، وفي مقدمتها مضاعف أو مكرر الأرباح.

وقال الدباس إن أسواق الأسهم في الإمارات أصبحت الأرخص بين أسواق المنطقة، استناداً إلى مؤشر مكرر الأرباح الذي يعد من أهم المؤشرات المالية التي يستند إليها من قبل مديري الاستثمار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا