• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منتخبنا يحافظ على صدارة المجموعة الأولى لكأس آسيا

«أبيض الناشئين» يتعادل مع إيران ويحصد النقطة الرابعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

حصد منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم نقطته الرابعة في نهائيات كأس آسيا تحت 16 عاماً بالهند، بتعادله أمام إيران 1-1 أمس، باستاد بانديت جواهر لال نهرو في جوا، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى.

وسيطرت نتيجة التعادل السلبي على الشوط الأول، قبل أن يفتتح البديل علي رضا التسجيل لإيران في الدقيقة 49، وأدرك منتخبنا التعادل بواسطة عبدالعزيز داود في الدقيقة 51، وحافظ منتخبنا على صدارة المجموعة بجانب إيران برصيد 4 نقاط من مباراتين، وكانت الجولة الأولى مساء الخميس الماضي شهدت فوز الإمارات على الهند 3-2، وإيران على السعودية 3-2 أيضاً.

وتقام الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات الدور الأول في المجموعة الأولى الأربعاء المقبل، حيث يخوض «الأبيض» مواجهة مرتقبة أمام السعودية، فيما تلعب الهند «المستضيف» مع إيران، ويشارك في البطولة 16 منتخباً، تم تقسيمها على أربع مجموعات، وبحيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات تتنافس بنظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى ربع النهائي.

وتحصل المنتخبات الأربعة الأولى في البطولة على بطاقات التأهل إلى نهائيات كأس العالم تحت 17 عاماً 2016 في الهند، وفي حالة حصول الهند على أحد المراكز الأربعة الأولى، تقام ثلاث مباريات ملحق بين المنتخبات الخاسرة في ربع النهائي، من أجل تحديد الفريق الحاصل على البطاقة الخامسة لقارة آسيا في كأس العالم.

ومالت الأفضلية في بداية المباراة لمصلحة المنتخب الإيراني، ولكن أولى الفرص الخطرة لمنتخبنا من خلال ركلة حرة مباشرة نفذها ماجد راشد ومرت خارج المرمى، ورد المنتخب الإيراني عبر الركلة الركنية التي نفذها أمير حسين إسماعيل زاده، وارتقى لها عارف علي بور ليحولها برأسه لكنها ارتدت من القائم في الدقيقة 27، وهدأ إيقاع اللعب بعد ذلك في الدقائق المتبقية من الشوط الأول، حيث لم تسنح الكثير من الفرص الحقيقية أمام المرمى، وكانت أبرز المحاولات عبر تسديدة عبدالعزيز داود التي ذهبت فوق العارضة في الدقيقة 42. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا