• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حقول النفط والغاز البحرية تستعين بمحطات برية لتوفير الكهرباء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

توفر حقول النفط والغاز البحرية، معظم الطاقة التي يستهلكها العالم، لكن تعتبر هذه المنصات التي تعمل على استخراج الإمدادات وترحيلها للبر، من أكثر المصادر استهلاكاً للطاقة. ويتراوح استهلاك الطاقة للمنصات الكبيرة في بحر الشمال، بين 50 إلى 100 ميجا واط لتنفيذ سلسلة من العمليات التي تتضمن، فصل النفط وضغط الغاز ومعالجة مياه الصرف الصحي ورفع الغاز، إضافة للعملية الكبيرة المتمثلة في ترحيل النفط والغاز للبر.

وتُظهر واحدة من الدراسات، أن أكثر من ربع الانبعاثات الكربونية في النرويج، ناجمة عن منصات بحر الشمال للنفط والغاز، العاملة داخل مياهها الإقليمية منذ بداية العقد الحالي. ودعت جملة من الأمور بما فيها، جماعات الضغط البيئية والحلول الهندسية للمشكلة والحسابات الاقتصادية، البلاد الغنية بالنفط، لزيادة الاهتمام بالقضية.

وأعلنت ستيت أويل أكبر شركة للنفط في النرويج، في الشهر الماضي، عن إبرام عقد بنحو 155 مليون دولار مع شركة أيه بي بي، للعمل المبدئي في المرحلة الأولى من محطة للطاقة تعمل على مد جوهان سفيردروب بالكهرباء، أكبر حقل للنفط في بحر الشمال تم اكتشافه في السنوات القليلة الماضية.

وعموماً، يخصص الشركاء الذين يدعمون المشروع، ميزانية تفوق هذا المبلغ بنحو خمسة أضعاف، بهدف إرسال الكهرباء من شبكة النرويج القومية التي تُغذى بالكهرباء الكهرومائية التي تزخر بها البلاد، عبر خطوط للتيار المباشر لدعم عمليات استخرج النفط والغاز، ابتداء من عام 2019 فصاعداً.

ومن المزمع، أن يمد الخط الذي يجري تحت الماء بطول 200 كيلومتر، الحقول المجاورة بالكهرباء ابتداء من 2022 وما بعدها، تماشياً مع الالتزامات التي طالب بها تجمع الأحزاب السياسية النرويجية في السنة الماضية للحصول على الدعم الشعبي للبدء في طرح الإنتاج من حقل جوهان. ومن المخطط أن يتم مد المنصات الأربع التي تكون المرحلة الأولى من المشروع، من محطة برية بسعة قدرها 100 ميجا واط، بإنتاجيه تتراوح بين 550 إلى 650 ألف برميل يومياً من مكافئ النفط، لتسهم بنصيب كبير في إنتاج النفط البحري.

نقلاً عن: فاينانشيال تايمز

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا