• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التحالف» يفشل هجوماً صاروخياً باليستياً على قاعدة «العند»

«الشرعية» تتقدم إلى صنعاء وفرار جماعي للمتمردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن) دكت طائرات التحالف العربي أمس مواقع وتجمعات متمردي الحوثي والمخلوع صالح في صنعاء بالتزامن مع احتدام الاشتباكات بين قوات الشرعية المدعومة من المقاومة الشعبية والمتمردين في منطقة عصر غرب العاصمة. في وقت تم اعتراض صاروخ بالستي من طراز «توشكا» أطلقه المتمردون على قاعدة العند الجوية شمال محافظة لحج في جنوب اليمن. وسيطرت قوات الشرعية والمقاومة أمس لليوم الثاني على التوالي على مواقع جديدة في بلدة نهم شمال شرق العاصمة. وأكدت المقاومة في بيان تقدم مقاتليها في المواجهات الدائرة بوادي حريب نهم، وسيطرتهم على قرى آل الحراملة وآل عامر في وادي آل ضحاك. وأضافت أن الاشتباكات مستمرة في نقيل فرضة نهم، وفي شرق موقع فرضة نهم الاستراتيجي حيث تعرض العديد من مواقع المتمردين لضربات جوية لـ»التحالف» أجبرتهم على إخلائها والفرار بشكل جماعي باتجاه صنعاء. وشن طيران «التحالف» غارة عنيفة على موقع للمتمردين في جبل عصر غرب صنعاء. ودمرت ضربة أخرى منزل قيادي حوثي في منطقة الرحبة شمال العاصمة. واستهدفت 15 غارة تجمعات في جبل هيلان وبلدة صرواح غرب مأرب، حيث تواصل قوات الشرعية تقدمها لتطهير المحافظة. وأصابت غارات أخرى مواقع للمتمردين في منطقة الساقين وبلدة الغيل جنوب محافظة الجوف التي حققت قوات الشرعية والمقاومة مكاسب كبيرة داخلها في اليومين الماضيين، لاسيما استعادة جبلي صبرين وبردة شرق الحزم. وشن طيران التحالف غارات على تجمعات ومواقع بمناطق متفرقة في تعز التي شهدت احتدام المعارك بين قوات الشرعية ومتمردي الحوثي وصالح. واستهدفت الغارات تجمعات للمليشيات الانقلابية في مدينة المخا الساحلية الغربية، وفي منطقة العمري ببلدة ذوباب المجاورة المطلة على مضيق باب المندب. وقتل 3 مدنيين وأصيب 8 آخرون في قصف عشوائي بصواريخ كاتيوشا، أطلقها المتمردون على حي سكني في منطقة ثعبات شرق تعز. وطال القصف العشوائي أيضاً مستشفى الثورة الحكومي وسط المدينة ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي ببعض المباني. فيما قتل طفل وأصيب ثلاثة من أفراد أسرته بانفجار لغم أرضي في بلدة المسراخ جنوب تعز. ووصلت أمس تعزيزات عسكرية إلى منطقة «كرش» الواقعة شمال قاعدة العند على الحدود مع تعز، لدعم فصائل الشرعية والمقاومة التي تقاتل المتمردين في مناطق حدودية بين لحج وتعز. وأكد قائد المقاومة الشعبية في تعز حمود سعيد المخلافي أن قوات التحالف الموجودة في عدن أعدت خطة متكاملة لتحرير تعز من المليشيات، والتنفيذ سيبدأ قريباً. وقال «إن استجابة أبناء المحافظة لدعوته للنفير العام كانت واسعة»، مشيراً إلى أن مئات المقاتلين من أبناء المديريات المحيطة بالمدينة بدأت بالتوافد للالتحاق بجبهات القتال في مختلف المناطق. وناشد دول التحالف العربي تقديم مزيد من الدعم والإسراع في تنفيذ خطة التحرير. من جهته، قال المتحدث باسم المقاومة في جبهة العند قائد نصر في بيان لـ»الاتحاد» «إنه تم اعتراض وتدمير صاروخ أطلقته مليشيات التمرد من معسكر ما يسمى بالحرس الجمهوري في منطقة شمال الراهدة بتعز صوب العند». وأضاف «بفضل الله تعالى وبفضل أبطال المقاومة وقوات التحالف تم اعتراض هذا الصاروخ وتفجيره في سماء منطقة خالية شمال شرق العند دون وقوع أي أضرار»، مؤكدا أن الأوضاع طبيعية واعتيادية في قاعدة العند ومحور العند على بعد 60 كيلومترا شمال عدن. ونفى سكان محليون مزاعم المتمردين باستهداف قاعدة العند. وقال أحد السكان لـ»الاتحاد» «الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون وقوات صالح من الراهدة انفجر في السماء فوق منطقة نائية بعيدة عن قاعدة العند». وقال أركان حرب محور العند في لحج العقيد ركن نجيب المشولي إن مزاعم الحوثيين عن إصابة الصاروخ هدفه تهدف إلى تغطية الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش والمقاومة في تعز وصنعاء والجوف».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا