• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

شركة فيزا العالمية تؤكد أهمية التقنيات الجديدة في مواجهة الاحتيال

90% من البطاقات الإلكترونية بالدولة غير قابلة للتزوير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

حسام عبدالنبي

حسام عبد النبي (دبي)

أكدت شركة فيزا العالمية، أن أكثر من 90% من البطاقات الإلكترونية المتاحة في السوق الإماراتية لا يمكن استنساخها، لأنها مزودة بشرائح EMV، التي يتم تفعيلها من قبل حاملها بواسطة رمز سري.

وأوضحت إلين ريتشي، نائب رئيس إدارة المخاطر والسياسات العامة في فيزا العالمية أن شريحة EMV هي عبارة عن كمبيوتر مصغر يتمتع بدرجة عالية من الأمان خلال تمرير معاملة الدفع.

وأضافت أنه في حال البطاقات ذات الشريط المغناطيسي هناك إمكانية لسرقة المعلومات ما قد يؤدي إلى تصنيع بطاقات مزورة، أما في حالة البطاقات المزودة بشريحة EMV، فإن الشريحة تتيح رمزاً فريداً ضرورياً لتفعيل عملية الدفع، ولا يمكن بأي شكل استنساخه، كما أن هذه التقنية تقلّص احتمال حصول الغش بشكل كبير.

وذكرت أن تقنية العملة الرمزية الجديدة تعد من أحدث التقنيات لمواجهه الاحتيال الإلكتروني، حيث ستشكل رادعاً مهماً للغش خصوصا في عمليات الشراء من خلال التجارة الإلكترونية والتجارة عبر الأجهزة النقالة.

وبينت أن تقنية العملة الرمزية تأتي لتحلّ محل بيانات صاحب البطاقة مثل رقم الحساب وتاريخ انتهاء صلاحية البطاقة بسلسلة فريدة من الأرقام (الرمز)، والتي يمكن استخدامها خلال عملية الدفع من دون تعريض البيانات الحساسة المتعلقة بحساب حامل البطاقة للكشف، منبهة إلى أن الدفع بالعملة الرمزية يوفر معايير حماية متطورة مقابل سوء استخدام محتمل للاتصال بجهاز أو تطبيق معين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا