• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نساء يبترن أصابعهن حداداً على أزواجهن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

وكالات

من أغرب عادات الحزن والحداد على الموتى، ممارسة قطع الأصابع عند نساء قبيلة في غرب جزر بابوا غينيا الجديدة.

وتقوم المرأة في قبيلة "داني" ببتر إصبع في كل مرة تفقد فيها أحد أقاربها، كوسيلة للتعبير عن الحزن والحداد على الميت في تقاليد خاصة ضمن مراسم الجنازة.

والأكثر إثارة للدهشة، هو أن هذه الممارسة، التي تم حظرها الآن، تنطبق على جميع النساء اللواتي تربطهن صلة قرابة بالميت، بما في ذلك الفتيات الصغيرات.

وتعود جذور هذه الممارسة، إلى معتقدات دينية، فإذا كان المتوفى نافذاً وصاحب سلطة في القبيلة، فإنه يعتقد أن روحه ستكون بنفس قوته وهو حي. ومن أجل إرضاء وإبعاد الأرواح، تعمد النساء إلى بتر الأصابع.

وتعتقد القبيلة أن «الألم الجسدي يرمز للحزن والمعاناة بسبب فقدان أحد أفراد الأسرة»، كما تقوم النساء أيضا بتغطية وجوههن بالرماد والطين للتعبير عن الحزن.

وتتم عملية البتر بربط الإصبع بحبل متين، ويترك لنحو ساعة، ثم يضرب بفأس حادة، ويترك ليجف تماما، ليصار بعد ذلك إلى حرقه، وجمع الرماد وتخزينه في مكان خاص.

     
 

نعمة الاسلام

الحمدلله على نعمة الاسلام

أمل المصعبي | 2014-05-20

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا