• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«نمر الصحراء 2014» يحقق الرؤية المشتركة في تبادل الخبرات وترسيخ ركائز الأمن والاستقرار ويجسد التعاون الثنائي

محمد بن زايد ورئيس وزراء ماليزيا يشهدان ختام التدريب العسكري المشترك بين البلدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ودولة محمد نجيب تون عبدالرزاق رئيس وزراء ماليزيا، أمس، احتفال ختام التدريب العسكري المشترك الذي أطلق عليه اسم «نمر الصحراء 2014» بين القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة والقوات المسلحة لماليزيا.

ويأتي التدريب المشترك «نمر الصحراء 2014» ترجمة لحرص قيادتي البلدين على توسيع آفاق التعاون الثنائي وبما يحقق الرؤية المشتركة في تبادل الخبرات وترسيخ ركائز الأمن والاستقرار ويدعم مختلف الجهود الدولية التي تنشد السلام على المستويين الإقليمي والدولي.

شهد العرض ــ الذي أقيم في ميدان لواء راشد بن سعيد بمدينة زايد العسكرية ــ الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والسيدة روزما منصور حرم رئيس الوزراء الماليزي ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومعالي هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، ومعالي محمد أحمد البواردي وكيل وزارة الدفاع، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي، ومعالي سعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، وكبار القادة والهيئات والتشكيلات العسكرية في كلا البلدين الصديقين.

وبدأ العرض بعزف الفرقة الموسيقية السلامين الوطنيين لماليزيا ودولة الإمارات ثم تقدم قائد الاستعراض بالاستئذان لتفقد طابور العرض، حيث استقل سمو ولي عهد أبوظبي ودولة رئيس وزراء ماليزيا مركبة مكشوفة طافت أمام وحدات الجنود المشاركين في التدريب من كلا البلدين والذين اصطفوا على أرض الميدان بمشاركة عدد من المدرعات ومركبات المدفعية وآليات نقل الجنود التي تستخدم في عمليات تدريب نمر الصحراء 2014. بعدها شاهد الحضور استعراضا جويا فوق سماء الميدان نفذه فريق الفرسان للاستعراضات الجوية التابع للقوات الجوية والدفاع الجوي بدولة الإمارات. وقدم فريق الفرسان المكون من سبع طائرات ترمز إلى عدد إمارات دولة الاتحاد يقودها نخبة من شباب الوطن لوحات استعراضية جوية «أيروباتيكية» مشكلين بمهارة فائقة وانسجام لافت أشكالا للهوية الوطنية بألوان علم دولة الإمارات العربية المتحدة نالت إعجاب واستحسان وإشادة الحاضرين وعكست الاحترافية والقدرات العالية لفريق الفرسان في الاستعراض والمناورة من خلال تقديم أفضل العروض الجوية في مختلف المناسبات الوطنية والعسكرية سواء داخل الدولة أو خارجها.

(أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض