وضعه استشاريان محليان ويتضمن 5 وحدات

«الصحة» تطلق برنامجاً تدريبياً جديداً لمكافحة السكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مايو 2012

دبي (الاتحاد) - أطلقت وزارة الصحة بالتعاون مع هيئة الصحة في أبوظبي، وهيئة الصحة في دبي برنامجاً تدريبياً جديداً تحت مسمى «ممارسة علاج مرض السكري» وذلك لتأهيل الكوادر المحلية من الأطباء والفنيين من هيئة التمريض واختصاصيي التغذية، في إطار تنفيذ أنشطة الاستراتيجية الوطنية لمكافحة المرض، التي تشرف عليها اللجنة الوطنية لمكافحة داء السكري.

وقال الدكتور محمود فكري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون السياسات الصحية، رئيس اللجنة العليا لمكافحة مرض السكري، إن البرنامج الجديد يأتي امتدادا لبرامج التدريب السابقة التي نظمتها الوزارة والتي استهدفت رفع كفاءة العاملين في مراكز الرعاية الصحية، وتحديث معارفهم ومهاراتهم في علاج ومكافحة مرض السكري والحد من مضاعفاته.

وأوضح أن أهم ما يميز البرنامج التدريبي الجديد، أنه وضع من خلال مجموعة من الكوادر الوطنية، ومن المقيمين من الأطباء الاستشاريين في مجالات الغدد الصماء والسكري والتغذية في كل من وزارة الصحة ومدينة خليفة الطبية وهيئتي الصحة في أبوظبي ودبي.

وأضاف أن البرامج التدريبية السابقة كانت تركز على نقل واكتساب الخبرات فيما يتعلق بأحدث ما توصلت إليه مراكز الأبحاث والتدريب العالمية في مجال علاج ومكافحة مرض السكري، وأن من أهم العناصر التي تميز البرنامج الجديد، اعتماده على معرفة مصممي ومنفذي البرنامج بالعادات السلوكية المحلية للمرض من ناحية التغذية والعلاج والسمنة والمضاعفات، خاصة أن الطبيب المحلي على دراية وفهم أكبر بطبيعة المرض وأسبابه وتطوره في الدولة.

وقال الدكتور محمود فكري إن برنامج «ممارسة علاج مرض السكري»، يتكون من خمس وحدات مستقلة وفقاً لاحتياجات العلاج، الأولى للعاملين في الرعاية الصحية الأولية، وتركز علي فهم طبيعة مرض السكري، خاصة ما يتعلق منه بالوقاية والتشخيص والتعامل معه ومع مضاعفاته وكيفية استخدام الأدوية المختلفة، مع وضع خطة عملية للمريض فيما يتعلق بالغذاء والنشاط البدني، حيث ستبدأ الدورة التدريبية الأولى لهذه الوحدة في 11 مايو الجاري في دبي.

أما الوحدة الثانية فهي السكري والتعليم، وهي مخصصة للممرضين والممرضات واختصاصيي التغذية والصيادلة ممن يتعاملون مع مريض السكري في حياته اليومية، وتركز على الفهم الواضح للأعراض وخيارات العلاج والمضاعفات المرتبطة بالمرض وعلى تحسين نمط حياة المريض، والقدرة علي تحديد مدى انتشار المرض ونوعه «أول أو ثاني» وتحديد نوع العلاج وكيفيته على المدى القصير والمضاعفات على المدى الطويل، مع تحديد التغذية الصحية، حيث وستعقد هذه الدورة في أبوظبي يومي 8 و9 يونيو المقبل، وفي دبي يومي 15 و16 من الشهر نفسه.

وتتناول الوحدة الثالثة، الحالات المتقدمة وتهدف إلى تقديم خلاصة الخبرات العلاجية السريرية اللازمة للتعامل مع التحديات الصعبة التي تواجه رعاية مرضى السكري والغدد الصماء، والتعرف على المشاكل الصعبة في هذا الشأن، إضافة إلى توفير الوقت والجهد والموارد اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات، وتعقد في دبي يومي 16 و17 أكتوبر المقبل، في حين تتناول الوحدة الرابعة السكري والمستشفيات وتهدف إلى إعداد جميع المتخصصين في الرعاية الصحية على كيفية التعامل مع تحديات رعاية مرضى السكري في أقسام الطوارئ وأجنحة المستشفيات، وتركز على المضاعفات الحادة المرتبطة بهذا المرض وشرح الإجراءات التي يجب اتخاذها عند التعامل مع مريض السكري في المستشفيات، وكذلك كيفية السيطرة على نسبة السكر في الدم وتعقد هذه الدورة في أبوظبي في 8 يناير 2013، وفي دبي في 15 من الشهر نفسه.

أما الوحدة الخامسة، فتتضمن الحالات الخاصة وهي مخصصة للأطباء في مجال الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات، وتركز على تشخيص أنواع مرض السكري باستخدام كافة وسائل التشخيص، للتعرف علي الآثار المترتبة عليه أو مضاعفاته، مع الاهتمام بالعوامل النفسية والثقافية في رعاية المريض والتعامل معه بشكل مناسب وتعقد في أبوظبي يوم 9 يناير 2013، وفي دبي يوم 16 منه.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري