• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قذائف أخرى على نجران وهبوط اضطراري لمروحية سعودية

عسيري: سنقصف الحوثي بلا توقف رداً على استهداف المدنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

عواصم (وكالات) أكد المتحدث باسم التحالف العربي العميد أحمد عسيري أن الرد على إعتداء الحوثيين على جازان ونجران الحدوديتين والذي استهدف مواقع مدنية بشكل مباشر سيكون «بشكل قاس» من هذه اللحظة، وأن التحالف سيستهدف زعماء الجماعة الانقلابية، مبيناً أن الغارات ستضرب صعدة ومران منذ (الآن) على مدى 24 ساعة بلا توقف، مطالباً المدنيين بالابتعاد عن مواقع ومنازل قادة الميليشيات. وأوضح عسيري أن أمن السعودية خط أحمر تم تجاوزه، والحوثيون سيدفعون الثمن، باستهداف كل من شارك بالتخطيط أو التنفيذ في قصف المواقع السعودية، مبيناً أن الرد على استهداف المواطنين ومنازلهم حق مشروع. وكان ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ترأس اجتماعاً لكبار قادة القوات المسلحة. وفي وقت سابق أمس، أفاد التلفزيون السعودي نقلاً عن الدفاع المدني أمس، أن ميليشيات الحوثي الخارجة على الشرعية اليمنية جددت اعتداءاتها على أراضي المملكة، بقصفها منطقة نجران على الحدود الجنوبية ب4 قذائف هاون، فيما أكدت مصادر أن قوات سعودية داهمت منطقة جبل تويلق الذي يستخدمه المسلحون الحوثيون في قصف المدينة السعودية الحدودية، ما أسفر عن مقتل 52 من المتمردين الحوثيين وعدد من المسلحين المرتزقة الموالين لهم. من جانب آخر، أجرت مروحية عسكرية سعودية طراز اباتشي أمس، هبوطاً اضطرارياً في منطقة نجران، بحسب مسؤول سعودي أكد أن طيارين اثنين كانا على متنها، لم يصابا بأذى، مستبعداًًَ «أي عمل عدائي خلف الحادثة»، وذلك إثر إعلان قيادي حوثي إسقاط طائرة سعودية في محافظة صعدة. من جهته، حذر المتحدث باسم التحالف العربي العميد ركن أحمد عسيري من أن العمليات العسكرية لـ«عاصفة الحزم» قد تنطلق مجدداً إذا ما استمر الحوثيون في استهداف المدنيين والحدود السعودية. وذكر التلفزيون السعودي أن القذائف التي أطلقت من الجانب اليمني للحدود، سقطت أمس على مناطق غير مأهولة بمنطقة نجران ولم تسفر عن أضرار بالأرواح أو عن خسائر مادية. وشهدت الحدود بين السعودية واليمن عمليات عدة لتبادل إطلاق نار، منذ بدء الحملة الجوية التي يشنها التحالف العربي ضد الحوثيين وحلفائهم من فلول الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح الذين انقلبوا على الشرعية في اليمن. من جانب آخر، أجرت مروحية عسكرية سعودية طراز أباتشي أمس، هبوطاً اضطرارياً قرب الحدود اليمنية، حسب ما أعلن مسؤول سعودي، قائلاً إن الطيارين لم يصابا بأذى، لكن هناك بعض الأضرار، وفق ما نقلت فرانس برس. وهبطت الطائرة في منطقة نجران التي تعرضت خلال الأيام الماضية لاطلاق قذائف من قبل الحوثيين. وكان علي القحوم عضو المكتب السياسي بجماعة الحوثي أبلغ وكالة الأنباء الألمانية بقوله «إن أبناء قرية البقع التابعة لمحافظة صعدة والمحاذية لنجران، أسقطوا مروحية أباتشي سعودية، خلال شنها غارات جوية على تلك المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا