• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إضافة إلى وضع استراتيجية مستقبلية

المؤتمر الخامس لـ «مجلس الأبنية الخضراء» يناقش إنجازات التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يعقد «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» مؤتمره السنوي الخامس في فندق «دوسيت ثاني» في دبي يومي 25 و26 أكتوبر القادم، مركزاً على إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التنمية المستدامة كاستراتيجية للمضي قدماً نحو مستقبل مستدام. ويجمع اللقاء السنوي بين خبراء دوليين وإقليميين يمثلون قطاعات مختلفة في مجال بناء البيئة المستدامة، وغيرها من القطاعات المرتبطة، للتركيز على كيفية الاستفادة من نجاح الدولة في الأبنية الخضراء في صياغة خريطة طريق مستقبلية تتماشى مع «رؤية الإمارات 2021» وأهداف «اتفاق مؤتمر باريس COP21 حول المناخ».

وتنظم وزارة تطوير البنية التحتية مؤتمر «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» لعام 2016 تحت عنوان «إمارات المستقبل: نظرة للوراء ترسم طريق المستقبل». وسيشتمل الحدث الذي يستمر يومين على كلمات رئيسية، وحلقات نقاش، وجلسات تواصل وورشة عمل تتبعها زيارة موقع.

وقال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» «سنعيد مع مؤتمر هذا العام صياغة إطار عمل التنمية المستدامة في دولة الإمارات والمنطقة عبر مناقشات نتصور من خلالها الشروط المستقبلية المطلوبة لبيئة حضرية خضراء، ومستدامة. ثم سينتقل المؤتمر إلى تحديد الخطوات المطلوبة لتحقيق تلك الشروط».

وأضاف «يعتبر هذا النهج رائداً في أسلوبه؛ حيث إننا لن نتوقف عند مواصلة الإجراءات التي قمنا باتخاذها وحسب، بل سنعمل على تحقيق أهداف ملموسة، ونحن على ثقة بأن هذا المؤتمر سيكون نقطة مرجعية لصياغة مقاربة جديدة للتنمية المستدامة في دولة الإمارات تمكنها من تحقيق أهداف رؤية 2021».

وانطلاقاً من نهج إعادة الصياغة، سيرتكز مؤتمر «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» لعام 2016 على 5 محاور رئيسية» هي، بناء مدينة المستقبل، والأهداف المستقبلية، ومواصلات المستقبل، والمواد والتشريعات المستقبلية. وأضاف العبار: «ستساعدنا هذه المحاور الخمسة على صياغة إطار عمل شامل لوضع استراتيجية تنمية مستدامة يمكن تعميمها في أرجاء المنطقة. ونسعى بذلك إلى تعزيز أساليب التفكير الإبداعي والبحث، والتي سترتقي بقطاع الأبنية الخضراء».

ويستكشف اليوم الأول للمؤتمر الإنجازات التي تحققت حتى الوقت الحاضر في التنمية الحضرية المستدامة، ويركز على كيفية الاستفادة من إنجازات الماضي للوصول إلى مستقبل مستدام. وسيتضمن اليوم الثاني جولة معمارية تراثية في مركز الشيخ محمد للتواصل الحضاري، في البيت رقم 26 من حي الفهيدي التاريخي (البستكية) في بر دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا