• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الصين تتحكم في سوق السيارات الفارهة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

ديترويت (د ب أ)

اكتشفت شركات إنتاج السيارات الكبرى في العالم حقيقة أنها تواجه تباطؤاً في النمو وتزايدا في المنافسة السعرية في الصين، وهي أهم أسواقها الصاعدة. وزادت مبيعات السيارات في الصين خلال العام الماضي بنسبة 10% فقط ومن المنتظر تراجع وتيرة النمو أكثر خلال العام الحالي مع زيادة حصة السيارات الصغيرة من السوق على حساب السيارات الكبيرة والفارهة.

وكانت بي.إم.دبليو الألمانية للسيارات الفارهة من بين الشركات التي تأثرت من هذا التحول خلال النصف الثاني من العام الماضي، وقال آيان روبرتسون عضو مجلس إدارة بي.إم.دبليو خلال معرض ديترويت الدولي للسيارات «معرض أميركا الشمالية الدولي»، الذي انطلق أمس الأول، إنه مع تراجع الطلب على السيارات الكبيرة ازدادت الضغوط على أسعار السيارات الفارهة. وفي حين زادت مبيعات السيارات بشكل عام خلال النصف الأول من العام الماضي بوتيرة سريعة، فإن المعدلات تراجعت بشدة خلال النصف الثاني بحسب اتحاد منتجي السيارات الصيني.

ومع استبعاد أرقام مبيعات ديسمبر الماضي، الذي زادت فيه مبيعات السيارات بنسبة 16%، فإن المبيعات زادت بشكل عام بنسبة 9٫9 % إلى 19٫7 مليون سيارة، ومن المتوقع زيادة المبيعات خلال العام الحالي بنسبة 8 % سنويا.

ويحاول الكثير من وكلاء وموزعي السيارات في الصين التعامل مع الموقف بتقديم خصومات على الأسعار وهو ما يأتي على حساب ما تعتبره شركات إنتاج السيارات الكبرى حتى الآن هوامش كبيرة. وبعد عقود من النمو السريع للاقتصاد الصيني بدأ يتباطأ وهو ما أدى إلى تباطؤ في وتيرة نمو مبيعات السيارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا