• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عرضوا أعمالهم ضمن برنامج الفنان المقيم في «آرت هاب أبوظبي»

6 فنانين من كاليفورنيا يستلهمون صحراء ليوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

شكلت طبيعة ليوا بواحتها وكثبانها ونخيلها السمة الأبرز في أعمال الفنانين الأميركيين المشاركين في المعرض الفني الذي نظمه آرت هاب أبوظبي وقد افتتح مساء أمس ضمن برنامج الفنان المقيم الذي يتجدد شهريا بمبادرة من صاحبه السيد أحمد اليافعي. والفنانون المشاركون جاؤوا من ولاية كاليفورنيا ليقوموا بجولات في طبيعة الإمارات ويستلهموا منها موضوعات أعمالهم الجديدة.

جمع المعرض الذي يستمر لغاية فبراير حوالي 40 عملا فنيا منوعا بين النحت، والتصوير، والرسم بالزيتي والأكريليك، وألوان البلاستر، قدمها 6 فنانين هم: سوي أڤيريل، مكينزي ليرد، مالين بيرسون، جودي ريد، ويندي هوغان، والنحات محمد السعدون، وهو من أصل عراقي، ويدرس في جامعة الإمارات.

قدمت الفنانة مكينزي سبع لوحات عبارة عن تشكيلات لونية وأحرف وكلمات إنجليزية أقرب ما تكون إلى تصميم الإعلانات بلمسات فنية حديثة. أما النحات مالين فله ثمانية منحوتات، منها ثلاثة مرقمة بعنوان «قناع» بوجوه وألوان مختلفة، إضافة إلى منحوتات لحصان وجمل بطرق فنية متعددة الأشكال. وضم المعرض 11 عملا، لكنها لم تكتفِ بالتصوير بل أدخلت على لوحاتها لمسات فنية ومنها 3 لوحات عن النخيل، وعدة لوحات عن الكثبان في ليوا، بالإضافة إلى لوحتين للمرأة في لباسها التقليدي وهي تمشي في الصحراء، ولها لوحة بعنوان «رقصة القمر». وركزت الفنانة سوي على الطبيعة في ليوا، ومن أعمالها «وردة من ليوا»، و«الشفق الذهبي» يتميزان بلمسات فنية حديثة، إضافة إلى وجهين من البادية لامرأة ورجل، ومن المعالم المعمارية في أبوظبي لوحة تظهر جانبا من أروقة بناء مسجد الشيج زايد. أما وندي فقد استلهمت أعمالها من الطبيعة بأزهارها وأشجارها وما فيها من طيور بألوان الأكريليك الزاهية، بينما جاءت منحوتات الفنان محمد السعدون رمزية، ومنها منحوتتان من وحي ليوا، واثنتان بعنوان «غارة جوية» ورابعة بعنوان «عائلة سورية» هاجر أهل المنزل وبقي من أساسه الباب محترقا وأمامه كرسيان خاليان.

ويقول صاحب «آرت هاب» أحمد اليافعي: المعرض فرصة لخلق حالة من الحوار والتبادل الفني والثقافي والاطلاع على تجارب وثقافات مختلفة، وهذا ما نعمل على تحقيقه من خلال استضافة فنانين من بلدان مختلفة في برنامج الفنان المقيم، للتعرف على طبيعة الإمارات المتنوعة ومعالمها العمرانية وتجسيدها في أعمالهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا