• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

النساء يشغلن 9,8% من مناصب الرؤساء التنفيذيين

دراسة تدعو إلى تقليص الفجوة بين الجنسين في إدارة الاستثمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

عبد الرحمن اسماعيل

دعت دراسة مالية إلى تقليص الفجوة بين الجنسين في مهنة إدارة الاستثمارات المالية في أسواق المال الإقليمية، بعدما أظهرت المرأة تقدماً ملحوظاً في إدارة محافظ وصناديق الاستثمار.

وبحسب نتائج الدراسة التي أجراها معهد المحللين الماليين والتي شارك فيها أكثر من 5200 رجل وامرأة من العاملات في قطاع الاستثمار، فإن نسبة النساء اللواتي يشغلن منصب رئيس تنفيذي تصل إلى 9.8% ونحو 10.2% في مناصب كبار المسؤولين الاستثماريين، و11% في مناصب كبار المسؤولين الماليين، و14.9% في مناصب مديري المحافظ الاستثمارية، و15.1% في مناصب المستشارين الاستثماريين، و17.3% في مناصب المستشارين أو المخططين الماليين الشخصيين.

ورجحت الدراسة التي صدرت نتائجها اليوم الأحد، أن تشغل النساء أكثر من الرجال مناصب تدعم أو تخدم القائمين على إدارة الاستثمارات بنسبة 22% مقابل 16% للرجال.

وقال المعهد في تقريره حول الدراسة التي حملت عنوان «تنوّع تمثيل الجنسين في مهنة إدارة الاستثمارات»، إنه يمكن معالجة عدم تمثيل النساء بشكل كاف في جميع مستويات ووظائف مهنة إدارة الاستثمارات من خلال التركيز على ثلاثة مجالات، الأول تزويد النساء بفرص التعرُّف على مهنة الاستثمار في مرحلة الدراسة الجامعية وبدايات حياتهن المهنية، والثاني تعريف جميع المستثمرين بالتأثير الإيجابي لتنوع تمثيل الجنسين في حسن أداء الاستثمار، والثالث العمل على تجسير الفجوة بين العمل والشؤون العائلية التي تؤثر على النساء بشكل غير متكافئ.

وتشير الدراسة إلى أن عدداً متزايداً من ممتهني وخبراء إدارة الاستثمار والمستثمرين من أفراد ومؤسسات على حد سواء يعلِّقون أهمية متزايدة على تنوع تمثيل الجنسين في المهنة، إذ قال نحو 54% من المستثمرين الأفراد إنهم يتوقعون أداءً أفضل في إدارة الاستثمارات أو يفضلون التعامل مع فرق عمل يمثل أعضاؤها الجنسين بشكل أكثر تكافؤاً، وتبنى وجهة النظر هذه نحو 55% من المستثمرين المؤسساتيين.

وأبرزت الدراسة أن نحو نصف المشاركين في الاستبيان لايعتقدون أن تكافؤ تمثيل الجنسين يشكل قضية مهمة في مهنة إدارة الاستثمارات. ويعتبر هذا الموقف أحد أبرز الأسباب المرَجَّحة لعدم تمثيل النساء بشكل متكافئ في جميع مستويات مهنة إدارة الاستثمارات.

وعزت النتائج سبب وجود فجوة في تمثيل الجنسين في مهنة إدارة الاستثمارات، إلى وجود فجوة في الأعباء العائلية التي يتحمل مسؤولياتها كل من الجنسين في منازلهم، حيث أفادت 65.9% من النساء المشاركات في الاستبيان أنهن يتحمَّلن 50% أو أكثر من الأعباء العائلية في المنزل مقارنة مع 22.4% للرجال.

وقال بول سميث، عضو معهد المحللين الماليين المعتمدين الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد المحللين الماليين المعتمدين: «لم يعد مقبولاً اليوم أن تشعر المرأة الشابة بأن أبواب فرص الترقية في مهنة إدارة الاستثمار موصدة في وجهها لمجرد كونها امرأة، وهو أمر لا تستطيع مهنتنا ولا يتوجَّب عليها أن تسمح به ونحن في عام 2016».

ودعا إلى إجراء التغيير اللازم، وبذل جهود مركزة لتعزيز الوعي بمزايا تنوع تمثيل الجنسين في إدارة الاستثمارات في أوساط النساء والمستثمرين على حد سواء، مما يتيح الفرصة لمعالجة جانبي العرض والطلب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا