• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مجموعة عمل لمكافحة تمويل «داعش» تجتمع في جدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

جدة (وام)

بدأت في جدة أمس أعمال الاجتماع الثاني لمجموعة عمل مكافحة تمويل تنظيم «داعش» الإرهابي تحت رعاية سمو الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وأوضح ولي العهد السعودي في كلمة ألقاها نيابة عنه نائب مدير عام المباحث العامة الفريق عبدالله بن علي القرني أن الاجتماع يؤكد ويعكس مدى اهتمام المجتمع الدولي بمكافحة الإرهاب وتمويله استشعارا للمخاطر التي تهدد أمن كافة المجتمعات الإنسانية وإيمانا في الوقت ذاته بأن هذه الجريمة العابرة للحدود ليس لها دين أو عرق أو ثقافة سوى ثقافة الموت والتدمير مجددا تصميم وعزم المملكة على مواصلة جهودها في مكافحة الإرهاب وتمويله. وقال إن المملكة شريك في التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش» الإرهابي وتتعاون بصورة تامة في مكافحة الإرهاب وتمويله لحرمان جميع التنظيمات الإرهابية من استخدام النظام المصرفي العالمي ومن التمويل الخارجي.. كما سبق وأن دعت في عام 2005 المجتمع الدولي لتأسيس مركز دولي لمكافحة الإرهاب وقدمت مبلغا ماليا بمقدار مائة مليون دولار دعما لأنشطته. وشدد على أن السعودية أولت مكافحة تمويل الإرهاب أولوية قصوى وكان من ذلك مساهمتها بشكل فاعل في جميع المحافل الدولية والإقليمية كما بذلت في هذا الصدد جهودا عدة على المستوى التشريعي والقضائي والتنفيذي حيث أصدرت العديد من الأنظمة والأوامر والتعليمات واتخذت عدة إجراءات وتدابير عاجلة ومستمرة لتجريم الإرهاب وتمويله وأنشئت لجنة عليا لمكافحة الإرهاب وأخرى دائمة لمكافحة الإرهاب وتمويله ووحدة للتحريات المالية التي انضمت في عام 2009 لعضوية مجموعة «ايقمونت» وقيامها كذلك بالمصادقة والانضمام للاتفاقيات الدولية والإقليمية لمكافحة الإرهاب وتمويله التزاما بتنفيذ قرارات مجلس الأمن وتوصيات مجموعة العمل المالي «الفاتف» الخاصة بمكافحة الإرهاب وتمويله.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا