• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تعديل واستحداث فئات جديدة للارتقاء بالأداء وتطوير آليات العمل

انطلاق الدورة الثانية لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

تحرير الأمير (الشارقة)

أعلن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مركز الشارقة الإعلامي، انطلاق الدورة الثانية لجائزة الشارقة للاتصال الحكومي في مؤتمر صحفي بمسرح القصباء بالشارقة أمس، تم خلالها الإعلان عن فئات جديدة تم إدراجها في الجائزة، وعن انضمام أعضاء جدد في لجنة التحكيم، كشف الشيخ القاسمي عن أسماء لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي التي تضم إبراهيم العابد مدير عام المجلس الوطني للإعلام رئيس لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، وعبدالرحمن عزي عميد كلية الاتصال بجامعة الشارقة نائب رئيس لجنة التحكيم، وسليمان الهتلان الرئيس التنفيذي لشركة الهتلان ميديا، وعلي جابر عميد كلية محمد بن راشد للإعلام ومدير عام قنوات «إم بي سي»، ونادين الأسعد الشاعرة والروائية والأستاذة الجامعية والإعلامية اللبنانية. كما تضم لجنة تحكيم جائزة الشارقة للاتصال الحكومي الإعلامي الإماراتي محمد خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة، ومأمون صبيح المدير العام لشركة «أبكو العالمية»، والإعلامي اللبناني راجح الخوري الكاتب والمحلل السياسي في جريدة النهار وجريدة الشرق الأوسط، والإعلامية روان الضامن منتجة ومخرجة برامج وثائقية.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «إنه تم تعديل واستحداث بعض الفئات في جائزة الشارقة للاتصال الحكومي في دورتها الثانية بناءً على نتائج تقييم الدورة الأولى». وأضاف رئيس مركز الشارقة الإعلامي أن «جائزة هذا العام أكثر تخصصاً في مجال الاتصال الحكومي، وتمت إضافة فئات جديدة ومعايير أكثر دقة، تسهل آلية التقديم والتحكيم، وتحافظ على أكبر قدر من الموضوعية في اختيار الفائزين عن كل فئة». وأوضح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن الجائزة أبقت على فئاتها الـ12 بين مختارة ومرشحة، تغطي جوانب متعددة من أركان الاتصال الحكومي، وتتماشى في معاييرها مع أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

من جهته، أعلن أسامة سمرة، مدير مركز الشارقة الإعلامي، خلال المؤتمر الصحفي، أن موعد التقديم للجائزة بدأ أمس عبر الموقع الإلكتروني www.communicationaward.ae، مضيفاً أن باب التقديم سيغلق في 31 أكتوبر 2014.

وسيتم إعلان النتائج وحفل تكريم الفائزين بالجائزة خلال الدورة الرابعة من أعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، المقرر انعقاده في الربع الأول من عام 2015. وقال مدير مركز الشارقة الإعلامي: «إن الفئات الجديدة للجائزة تتضمن إدراج فئة التميز في الاتصال الحكومي،وستمنح لإحدى المؤسسات الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي. كما تضم الفئات المخصصة لدول مجلس التعاون الخليجي جائزة الشخصية الإعلامية التي تُمنح لأحد المبدعين وصناع الرأي، والمساهمين في تقديم أعمال إعلامية تعزز الشراكة بين الحكومات والجمهور.

أما الفئة الثالثة فجائزة الريادة الإعلامية التي تمنح لمؤسسة إعلامية رائدة ساهمت في تحقيق تقدم يساهم في الإنجازات الإعلامية المتميزة في منطقة الخليج العربي وإبرازها، كما ساهمت بأعمال إعلامية وبرامج تعزز الشراكة بين الحكومات والجمهور». ومن الفئات التي تم استحداثها وخصصت لدولة الإمارات العربية المتحدة، هي فئة أفضل تعامل مع أزمة. وأوضح أسامة سمرة أنه تم إدراج فئة أفضل خطة اتصال استراتيجي ضمن فئات جائزة الشارقة للاتصال الحكومي. وتضم الفئات الجديدة للجائزة فئة أفضل ممارسة اتصال حكومي عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وأفضل مشروع تخرج حول الاتصال الحكومي، ويفترض في المرشحين عن هذه الفئة أن يكونوا من طلاب البكالوريوس أو الدراسات العليا في كليات الإعلام أو الاتصال في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقدموا مشروعاً للتخرج حول الاتصال الحكومي. ومن الفئات الأخرى فئة أفضل سياسة اتصال حكومي داخلي، وفئة أفضل حملة تواصل حكومي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض