• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حرم رئيس وزراء ماليزيا تزور مركز أبوظبي للتوحد وتطلع على الخدمات المقدمة للمعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

زارت حرم رئيس الوزراء الماليزي السيدة روزما منصور، والوفد المرفق لها أمس، مركز أبوظبي للتوحد التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، للتعرف إلى الخدمات التي تقدمها المؤسسة لفئة ذوي الإعاقة، خاصة التوحديين.

وقدم محمد محمد فاضل الهاملي، نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة، بحضور ناعمة عبدالرحمن المنصوري، عضو مجلس الإدارة، مديرة مركز مطبعة المكفوفين، للوفد نبذة مختصرة عن مؤسسة زايد وتاريخ إنشاء المركز.

وقال إن الهدف الأساسي الذي تعمل لتحقيقه مؤسسة زايد العليا هو رعاية أبنائنا من ذوي الإعاقة، والتركيز على تربيتهم وتعليمهم وتدريبهم لإشراكهم بشكل فاعل وإيجابي في عملية التطور والتنمية الحضارية بجوانبها كافة في دولتنا العزيزة التي توفر لجميع مواطنيها الرعاية الشاملة.

وعرضت عائشة سيف المنصوري مديرة المركز، الخدمات التي تقدمها مؤسسة زايد من خلال المركز لمصابي التوحد، والطرق المستخدمة لعلاج تلك الفئة والعمل على تأهيلهم من خلال أحدث الطرق العلمية، واستخدام الوسائل المساعدة. وقامت السيدة روزما منصور والوفد المرافق لها بجولة في عدد من الصفوف الدراسية، واستمعوا إلى شرح من المسؤولين بالمركز عن مختلف الخدمات المقدمة للطلاب، سعياً لتحقيق هدف دمجهم في المدارس الحكومية.

وضمن برنامج الزيارة، قامت السيدة روزما منصور بزيارة قسم التدخل المبكر بمركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، واطلعت على برامج مؤسسة زايد في هذا الإطار، واستمعت إلى شرح موجز من هيا عبدالله الحمادي مديرة مركز أبوظبي، والدكتورة عبلة مرجان رئيس الوحدة عن برامج الوحدة التي تهدف للحد من التأثيرات السلبية للإعاقة.

كما تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الجانبين، حضرها مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد، وخلود عبد الرحيم مديرة مركز العلاج بركوب الخيل، وعدد من المستشارين بالقطاع والوفد المرافق لحرم رئيس الوزراء الماليزي. (أبوظبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض