• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عرضت ضمن مهرجان شاكي الدولي للمسرح

«أيام اللولو» الإماراتية تتألق في أذربيجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

ظافر جلود (شاكي- أذربيجان)

عرضت المسرحية الإماراتية «أيام اللولو» تأليف وإخراج الفنان ناجي الحاي وإنتاج فرقة مسرح دبي الأهلي، أمس الأول، ضمن مهرجان شاكي الدولي للمسرح في أذربيجان، وسط حضور لافت يتقدمه مسؤولو وزارة الثقافة في أذربيجان وكبار المسرحيين وجمهور حاشد تشكل بعضه من الجالية العربية الموجودة في مدينة شاكي، أنصت طيلة فترة العرض على الرغم من اختلاف اللغة بعد أن نجحت الممثلتان: بدرية أحمد وبدور في تقديم أداء رائع.

ونجح العرض الإماراتي «أيام اللولو» وأثار اهتمام النقاد والإعلام، وهو ما بدا جلياً في آراء الحضور التي رصدتها «الاتحاد» داخل المسرح بعد انتهاء العرض، حيث يرجع هذا الاهتمام إلى كون المسرحية أول عمل مسرحي عربي يؤكد حضوره الفني وفق معادلات الحداثة واللغة الصورية المشهدية والموسيقى العالية الذي حاول المخرج من خلالها الاقتراب إلى جمهور لا يفهم لغته، لكنه تعاطف مع قصة المسرحية خاصة وأن إدارة الوفد الإماراتي قامت بترجمة الفكرة التي تعالجها المسرحية عبر رسالة وزعت على الحضور، وهو ما يتطابق مع الأهداف الرئيسة للمهرجان في تعزيز التعاون الدولي بين المسارح في الشرق الأوسط وجنوب القوقاز وبلدان رابطة الدول المستقلة. كما أن المسرحية اقتربت كثيراً في اختيار عرض بلا حدث، ولا شعارات ولا ديكورات وأثقال ضخمة، بلا بهرجة، بلا مؤثرات ضوئية خاصة، بلا حركة زائدة بلا زمن طويل، والأهم بلا صراخ وضجيج وعويل لا معنى له ولا فائدة من ورائه.

و حققت «أيام اللولو» التي عرضت في مهرجان أيام الشارقة المسرحية الدورة الماضية وحصدت الإعجاب، هذا الظهور المشرق للمسرح الإماراتي وسط هذا الحضور العالمي، رغم أن المشاركات تبدو كبيرة وناضجة من خلال قراءة أولية للفرق التي حضرت بكل تجاربها المسرحية العريقة، خصوصاً أن المهرجان يستضيف 12 عرضاً تمثل 7 دول هي: روسيا، أوكرانيا، إيران، جورجيا وتركيا وأذربيجان، إضافة إلى الإمارات العربية المتحدة التي تحضر للمرة الأولى في المهرجان الدولي.

وكان الفنان المخرج ناجي الحاي رئيس الوفد الإماراتي قد التقى دولات فالييف وكيل وزارة الثقافة والسياحة وعمدة مدينة شاكي السيد الكمان يو سوف وتبادلوا الدروع التذكارية، وأشاد فالييف بالعرض المسرحي الإماراتي الذي قدم نموذجاً معرفياً وثقافياً عكس واقع المسرح الحقيقي في الإمارات خاصة، لافتاً إلى أن العرض كان متميزاً، متمنياً في الوقت نفسه تبادل الزيارات في مجال المسرح والفنون الأخرى.

فيما عبر الفنان ناجي الحاي عن بالغ شكره وتقديره لهذا الاهتمام وهذه الزيارة التي استطاعت أن تقدم نموذجاً حياً للمسرح في الإمارات.

من جانبه، عبر رئيس المهرجان الفنان العالمي الأذربيجاني شاكيه ساروف عن إعجابه البالغ بالعرض المسرحي «أيام اللولو»، وقال في حديث لـ«الاتحاد»: «كان عرضاً متكاملاً من حيث الفكرة والمتعة والحداثة والموسيقى. كان المسرحيون يتوقعون أن يشاهدوا عرضاً مسرحياً تقليدياً، لكننا تفاجأنا بعرض متميز يتضمن صبغة حداثية ولغة بصرية عالية، لذلك أنا سعيد جداً بحضور المسرح الإماراتي للمهرجان. لقد كان الجمهور صامتاً وهو يتابع العرض وهذا دليل على قوة الفعل عند الممثلين، وبالذات الفنانة بدرية أحمد التي قدمت دوراً مسرحياً معقداً ويحتاج إلى ممثلة تستطيع أن تسيطر على أدواتها الإبداعية وهي جالسة طول الوقت على كرسي، لكنك تشاهدها في كل مكان في المسرح، كذلك الفنانة بدور كانت رائعة وهي تقدم رقصة الباليه»، وختم حديثه بتحية المخرج الفنان ناجي الحاي على ما حققه من حضور وعلى اهتمامه بفن الأداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا