• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

موسكو تتهم وواشنطن تتكتّم بعد مقتل 80 جندياً سورياً في غارة للتحالف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الروسي، أن غارة جوية شنتها مقاتلات للتحالف الدولي على موقع لجيش الأسد في محافظة دير الزور السبت، أسفرت عن مقتل 80 جندياً وإصابة نحو 100 آخرين. من جانبها، نقلت وسائل إعلام سورية رسمية عن بيان للقيادة العامة للجيش النظامي، أن طائرات التحالف قصفت موقعاً للجيش السوري في جبل ثردة في محيط مطار دير الزور الساعة الخامسة مساء أمس، ما أوقع خسائر في صفوف الجنود. من جهته، أكد المرصد السوري الحقوقي أنه علم من مصادر عسكرية تابعة لنظام الأسد داخل مطار دير الزور العسكري، أن طائرات عدة تابعة للتحالف الدولي استهدفت مواقع لقوات النظام في محيط المطار وجبل الثردة المطل عليه والقريب منه، مضيفاً «لا يستطيع المرصد أن يؤكد أو ينفي الخبر بسبب وجود طائرات روسية كانت تقصف المنطقة بشكل مكثف في الوقت ذاته».

وفي وقت سابق أمس، أكدت قوات التحالف أن طائراتها شنت 18 غارة في سوريا بالقرب من دير الزور والبوكمال والشدادي والرقة ومارع. وقال الجيش الحكومي في البيان، إن الغارة الجوية قتلت جنوداً سوريين كانوا يستعدون لهجوم على «داعش»، متهماً الولايات المتحدة «بدعم التنظيم الإرهابي وغيره من التنظيمات الإرهابية الأخرى». ولم يصدر بيان على الفور من التحالف الدولي بشأن الغارة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا