• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأنظار تتجه نحو البرازيل بعد إسدال الستار عن البطولات الأوروبية

أوجوستو يسجل أول هدف في مباراة اختبار ملعب «كورنثيانز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

أجرى منظمو كأس العالم لكرة القدم 2014 أمس الأول اختباراً هو الأول والرسمي الوحيد لمنشآت ملعب كورنثيانز الجديد في ساو باولو الذي لم تكتمل فيه الإنشاءات حتى الآن قبل 25 يوماً من استضافته مباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا. وعانت استعدادات البرازيل لكأس العالم التأجيل وعدم الوفاء بالوعود التي قطعتها على نفسها فيما يتعلق بمواعيد تسليم المشاريع والمنشآت. وتجاوزت الملاعب التي بنيت أو تم تجديدها لاستضافة مباريات كأس العالم الميزانيات المرصودة ولم تكتمل أعمال الإنشاءات في العديد منها. وسينطلق كأس العالم في 12 يونيو. ولم يبدأ العمل في الكثير من مشروعات النقل الجديدة التي وعد المسؤولون بالانتهاء منها قبل كأس العالم، كما لم تستكمل أيضا الكثير من المشروعات التي بدأت. وتسبب الغضب من التكلفة الكبيرة وعدم الوفاء بالوعود في احتجاجات شوارع العام الماضي وأضر بشعبية ديلما روسيف رئيسة البرازيل قبيل الانتخابات في أكتوبر.

وحضر نحو 36694 مشجعاً مباراة في الدوري البرازيلي أقيمت أمس الأول على ملعب كورنثيانز الجديد، وهو نصف سعة الاستاد في المباريات الست التي سيستضيفها في كأس العالم من بينها مباراة في الدور قبل النهائي. وتكلف هذا الاستاد 1٫07 مليار ريال (482 مليون دولار). ولا يزال الاستاد الذي تأخر تسليمه عن موعده بأكثر من عام في حاجة إلى استكمال أعمال الزراعة والتشجير إضافة إلى الانتهاء من تجهيز مداخل وبوابات المنشآت.

وخلال مباراة أمس الأول، لم يستطع المنظمون تقديم بعض الخدمات مثل أجهزة الكشف عن المعادن لتفتيش الجماهير التي وعد بها المسؤولون لكأس العالم. وفي المباراة فاز فيجيرينسي على كورنثيانز 1 - صفر بهدف سجله جيوفاني أوجوستو في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني. وتأجلت المرحلة الأخيرة من الإنشاءات في الملعب بعد مقتل عاملين اثنين في نوفمبر جراء سقوط السقف. ولن يستكمل جزء من السقف إلا بعد انتهاء كأس العالم، حيث لم يستطع المسؤولون التعاقد على شراء نوع خاص من الزجاج سيأتي من فرنسا في الموعد المحدد. ونتيجة لذلك، أغرقت مياه الأمطار التي هطلت في أواخر الشوط الأول الكثير من المتفرجين في المقاعد القريبة من أرض الملعب.

ولم يتم حتى الآن الانتهاء من تركيب المقاعد الإضافية المؤقتة لزيادة سعة الاستاد في كأس العالم وعددها 20 ألف مقعد. وقال وزير الاتصالات البرازيلي باولو برناردو، إن نصف الملاعب 12 المخصصة لاستضافة مباريات في كأس العالم من بينها ملعب كورنثيانز الجديد ستشهد مشاكل في الاتصالات والإنترنت خلال البطولة. وستكون الأنظار شاخصة نحو نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل من 12 يونيو إلى 13 يوليو المقبلين، وذلك بعد إسدال الستار عن أخر بطولتين كبيرتين في القارة العجوز، إيطاليا وإسبانيا في نهاية الأسبوع الماضي. وباستثناء المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا المقررة السبت المقبل في لشبونة بين ريال مدريد وجاره اللدود أتلتيكو مدريد، فإن التركيز سيكون كبيراً على انطلاق أهم وأكبر محفل كروي في العالم والمقرر بعد نحو 25 يوما في بلد كرة القدم وبمواجهة البرازيل وكرواتيا في ساو باولو في المباراة الافتتاحية، فيما ستقام المباراة النهائية على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو في 13 يوليو.

وحتى الآن، فإن الأجواء في البرازيل وبانتظار وصول المنتخبات المشاركة والجماهير، تعيش على لإيقاعات صفارات الإنذار التابعة للشرطة. فقد اندلعت الأسبوع الماضي مظاهرات شارك فيها نحو 10 آلاف شخص في ساو باولو وريو دي جانيرو وبرازيليا وبيلو اوريزونتي وبورتو أليغري وماناوس وهي المدن المضيفة للعرس العالمي.

وجرت أغلب هذه المظاهرات التي راقبتها قوات الأمن عن قرب، في ظروف سلمية وحتى احتفالية تحت شعار «كأس بدون شعب، وها أنا في الشارع!»، على الرغم من أنه في ساو باولو التقطت صور لبعض «البلطجية» وهم بصدد تخريب متجر لأحد شركات صناعة السيارات الراعية الرسمية للمونديال.

(ساو باولو، باريس - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا