• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بمشاركة بطل العالم لكمال الأجسام الطبيعي

«الشؤون الرياضية» في شرطة دبي تنظم الملتقى الرياضي الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

نظمت إدارة الشؤون الرياضية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي الملتقى الرياضي الأول، بمشاركة بطل العالم في كمال الأجسام الطبيعي كيوشي مودي، ومجموعة من المؤسسات المعنية بالرياضة والصحة بالدولة.

وشهد حفل الافتتاح في نادي ضباط شرطة دبي، أمس، اللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، والعميد علي عتيق بن لاحج مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، والعقيد خالد شهيل نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بالوكالة، والعقيد حميد الأنصاري مدير إدارة الشؤون الرياضية، والعقيد محمد راشد مدير إدارة المراسم والتشريفات، والعقيد محمد معضد مدير إدارة الشؤون الإدارية، وعدد من الضباط وضباط الصف والأفراد بالإدارة.

وقال محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع ”أن العديد من المبادرات الرياضية الناجحة، التي تولت شرطة دبي الأخذ بزمامها، كانت موجهة للجمهور الخارجي، وهو جزء لا يتجزأ من مسؤوليتنا المجتمعية”.

وتحدث عن أهمية التعاون من قبل المدربين الموجودين والمشاركين بالملتقى وأصحاب رؤوس الأموال من المستثمرين بالأندية الرياضية في توجيه رسائل إيجابية ومقنعة للمجتمع الإماراتي حول ممارسة النشاط الرياضي، ومساعدة المسؤولين والمهتمين بهذا الشأن في غرس ثقافة أصيلة وقناعة دائمة لدى المواطنين والمواطنات بضرورة اتباع نظام رياضي صحي كأسلوب حياة يقومون بدورهم بنقله إلى أبنائهم لتعم هذه الثقافة وتنتشر، داعياً إلى التركيز على خدمة العميل بشكل يظهر النجاح الفعلي لممارسة النشاط الرياضي من قلة الوزن والشكل المتناسق، وغيرها من النتائج الإيجابية، وعدم التركيز فقط على الربح المادي؛ لأن التركيز على الربح المادي دون كسب ثقة العميل يؤدي في النهاية إلى عدم ثقته مجدداً بهذه الأندية ومنتجاتها، وستعم الخسارة النفسية على العميل والمادية على صاحب النادي، مؤكداً أن الرياضة هي احتراف وأخلاق، ولا يمكن بحال من الأحوال أن تكون تجارة مادية بحتة، فهي تزرع العديد من القيم الإيجابية والإنسانية في ممارسها من الصبر والتحدي والثقة والتحلي بالروح الرياضية، وغيرها من الصفات والقيم الإيجابية.

وافتتح فعاليات اليوم الأول للملتقى العقيد الأنصاري بكلمة قال فيها: «شرطة دبي مهتمة بتعزيز الجوانب الصحية والبدنية لدى أفرادها من موظفي القوة بهدف توجيه رسائل توعوية للجمهور الخارجي»، مشيراً إلى أن هذا الملتقى يقام ضمن الهدف الاستراتيجي الخاص بالإدارة والمتعلق بزيادة نسبة الوعي الرياضي 5% لدى الأفراد، وهو بمثابة فرصة للتواصل مع منتسبي القيادة العامة لشرطة دبي في الجانب الرياضي، وللتعرف إلى أبرز المشكلات التي يعانونها سواء في جانب السمنة أو العزوف عن ممارسة الأنشطة الرياضية أو المعاناة من بعض الأمراض المزمنة وغيرها. أن الملتقى يغطي جوانب التوعية والتثقيف بأفضل أساليب التغذية السليمة والأساليب الخاصة بممارسة الأنشطة الرياضية، وهو بمثابة دعوة وتحفيز للأفراد من مختلف الرتب العسكرية والدرجات الوظيفية والفئات العمرية ولكلا الجنسين من الذكور والأنات باتباع أساليب الحياة الصحية.

وأكد أن القرارات التحليلية لواقع أمراض العصر من الضغط والسكر والسمنة تكشف وبشكل واضح عن أن أساليب الحياة الخاطئة والابتعاد عن ممارسة الأنشطة الرياضية هي السبب وراء العديد من الأمراض من قلة النشاط والحركة وما لها من آثار سلبية على صحة الفرد ومستوى إنتاجه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا