• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأولى من نوعها على المستوى الاتحادي

«التربية» و«مواصلات الإمارات» تطلقان مبادرة «محطات السلامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت مواصلات الإمارات ووزارة التربية والتعليم، إطلاق مبادرة نوعية مشتركة هي الأولى من نوعها على المستوى الاتحادي تحت اسم «محطات السلامة»، وذلك بالتزامن مع أسبوع الأمم المتحدة العالمي الثالث للسلامة على الطريق الذي تنعقد أعماله في الفترة من 4 إلى 10 مايو، تحت شعار «إعلان الطفل للسلامة المرورية»، حيث تعزز المبادرة مسؤوليات وواجبات الأطراف ذات العلاقة طوال رحلة الطالب من وإلى مدرسته عبر الحافلة التي يستقلها.

وقال محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، أن المبادرة التي عكفت المؤسسة والتربية على إعدادها خلال الفترة الماضية، تعزز القيم المؤسسية والتربوية للطرفين، لا سيما فيما يرتبط بالسلامة والأمان خلال الرحلة المدرسية والمحافظة على الأرواح والممتلكات، عبر اتخاذ التدابير الوقائية لمنع الحوادث والأضرار البشرية والمادية.

وأوضح أن المبادرة تهدف إلى تحقيق نسبة صفر بالمائة في حوادث النقل المدرسي، وترسيخ مبدأ السلامة المرورية لدى المتأثرين كافة بالخدمة، باعتبار السلامة دعامة رئيسية للمجتمع الحيوي، فضلاً عن أنها توفر شبكة أمان أساسية للمتأثرين كافة من الخدمة.

من ناحيته، أفاد مروان أحمد الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم، بأن مبادرة محطات السلامة تعتبر من المشاريع الرائدة التي تتبناها الوزارة وبالتعاون مع مواصلات الإمارات لضمان أعلى مستويات الأمان والسلامة خلال عملية النقل المدرسي، باعتبار أن سلامة أبنائنا الطلبة من أهم الأولويات التي نحرص على تعزيزها من خلال مجموعة واسعة من الأنظمة والمبادرات بالتعاون من شركائنا الاستراتيجيين.

وأعرب الصوالح عن ثقته الكبيرة بقدرة المبادرة على الإسهام بشكل إيجابي في تعزيز الشعور الفردي بالمسؤولية إزاء هذا الجانب، حيث إن نجاحها يقترن بتعاون وتجاوب أفراد المجتمع والمعنيين كافة، لتطبيق المفاهيم والممارسات التي من شأنها أن تضمن وصول أجيالنا بأمان إلى مناهل العلم والمعرفة، وخلال رحلة عودتهم إلى المنزل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض