• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بعد مشاركتهما في ملحمة «القفال 24»

«دبي البحري» يحتفل بالفريقين الفرنسي والألماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

احتفل مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية واللجنة المنظمة لسباق النسخة 24 لسباق القفال السنوي للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً في مقر نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الميناء السياحي أمس الأول بالفريقين الألماني والفرنسي اللذين شاركا شرفياً في السباق.

وتلقى أعضاء الوفدين الألماني والفرنسي تكريماً خاصاً من اللجنة المنظمة خلال الاحتفال، حيث قام علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس إدارة النادي، ومحمد سهيل العيالي مشرف عام السباقات التراثية، وعلي جمعة بن غليطة المدير التنفيذي بالوكالة بتقليد أعضاء الفريقين ميداليات، خاصة بهذه المناسبة، كما تم تسليمهم بوسترات الحدث، كتذكار لهذه المشاركة التاريخية التي أكدت أن الموروث الحضاري للدولة وشعوب المنطقة الخليجية بأثرها وصلت إلى العالم من خلال سباق القفال، الذي يعد واحداً من أجمل الأحداث الرياضية البحرية في العالم على الإطلاق من حيث المشاركة والجوائز المالية.

وحرص علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس الإدارة على توجيه الشكر نيابة عن اللجنة العليا المنظمة إلى أعضاء الفريقين الألماني والفرنسي على المشاركة في السباق، ما كان له الأثر الكبير.

ووجه البحار الفرنسي بيير ليس قائد الفريق الفرنسي الذي احتل المركز الحادي والعشرين في أول مشاركة ضمن 100 محمل شارك في الحدث، الشكر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على مباركته لمشاركة الفريق، كما حرص على توجيه الشكر لمجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية على دعمه وجهوده الكبيرة في توفير فرص نجاح المشاركة، وخص بالشكر أيضاً النوخذة المخضرم عبيد سعيد الطاير الذي تكفل بتجهيز محمل تراثي شارك به الفريق الفرنسي في السباق.

وقال: «خرجنا من المشاركة بالكثير من الفوائد في مواجهة مختلف الظروف للإبحار نحو الهدف، لقد كان سباق القفال 24 رائعاً، وأكد مدى قدرات أهل الإمارات وحنكتهم في المجال البحري والتعامل مع سرعات الرياح بآلة من الصنع المحلي، وبالتأكيد كانت المشاركة مشجعة لنا تماماً لخوض تجربة ثانية العام المقبل إذا وجدنا الفرصة من قبل اللجنة المنظمة، ونكرر اعتزازنا الكبير بالمشاركة، وسعادتنا بالنتيجة التي حققها الفريق».

من جانبه، وجه ليوبولد أمير بافاريا وقائد الفريق الألماني الذي خاض تجربته الثانية في سباق القفال الشكر الجزيل إلى سمو راعي الحدث واللجنة المنظمة، وكذلك النوخذة المخضرم عبيد سعيد الطاير، والذي قام بتجهيز محمل للفريق، كما حرص أمير بافاريا على توجيه الشكر إلى فرج بن بطي المحيربي مستشار مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ورئيس جمعية الغوص الذي تكفل باستضافة الفريق.

وقال: «الفريق سعد كثير بقضاء أيام جميلة مع أهل الإمارات من نواخذة وبحارة في جزيرة صير بونعير، حيث مكثوا هناك زهاء ثلاثة أيام بعد تأجيل السباق يوماً، وكان ذلك فرصة للتعرف عن قرب عن عادات أهل الإمارات وشيمهم الجميلة، حيث أغرقونا بالكرم العربي الأصيل طوال فترة الإقامة»، مبيناً أن الفريق سيشارك في النسخة المقبلة من السباق.

من ناحية أخرى، تلقى مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية دعوة ألمانية للمشاركة في السباق المحلي للقوارب الأوروبية التقليدية أغسطس من خلال جولتين بين المجر وألمانيا، حيث تعهد الفريق الألماني بتوفير أجواء التدريب للبحارة الإماراتيين قبل بداية كل حدث من اجل التعرف على القوارب المحلية هناك وأسلوب الإبحار، ووعد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بدراسة الموضوع، والرد على الدعوة فيما بعد.(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا