• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تحركات قبلية لضبط المهاجرين غير الشرعيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

شرع عدد من القبائل اليمنية في محافظة شبوة، جنوب شرق البلاد، في اتخاذ قرار بضبط اللاجئين الأفارقة غير الشرعيين الذين يصلون إلى الشريط الساحلي للمحافظة منذ أكثر من عام ونصف في محاولة لإفشال مخططات المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح من استغلال هذه الأعداد الكبيرة الواصلة والزج بهم في جبهات القتال.

وأعلن عدد من القبائل في شبوة عن تكوين حلف من أجل التصدي لظاهرة تهريب اللاجئين عبر البحر التي استفحلت خلال الآونة الأخيرة جراء الأزمة الراهنة التي يعيشها اليمن بسبب الانقلاب على الشرعية.

وأعلنت قبيلة آل رشيد النعماني، إحدى القبائل المعروفة في مديرية ميفعة في محافظة شبوة، أن هناك تجاوباً كبيراً من قبل مشايخ القبائل المجاورة في الإسهام بالتصدي لعملية تهريب المهاجرين، وأن من بين تلك القبائل آل بارويس، آل الأحمدي، آل بوعمر وآل الفقيه الذين تفاعلوا مع هذه القضية وقاموا بجمع العشرات من المهاجرين الذين وصلوا خلال الأيام الماضية وتجميعهم في أحد المراكز الإيوائية استعداداً لإعادتهم إلى بلدانهم.

وأشارت القبيلة في بلاغ صادر عنها، إلى أن سواحل شبوة، أصبحت تعج بالعشرات من المهاجرين غير الشرعيين الذي تم تهريبهم عبر البحر من القرن الأفريقي، مضيفة أن الأعداد الكبير الواصلة تؤكد أن هناك أيادي تلعب بهذه الورقة لأغراض سياسية حيث يتم المتاجرة بهم.

وأكد مدير شرطة محافظة شبوة العميد عوض الدحبول أن أكثر من 800 لاجئ وصلوا إلى سواحل شبوة خلال الأسبوع الماضي، بينهم 33 امرأة وغالبيتهم من إثيوبيا وإريتريا والصومال، مشيرا إلى أن التصدي للهجرة غير الشرعية يحتاج إمكانات كبيرة كون الأعداد اليومية للوافدين تصل إلى أكثر من 100. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا