• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

214 صحفياً حملوا الدرع خلال 13 دورة

الفائزون الأوائل: «جائزة الصحافة» محطة فارقة في مسيرتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

يقام في دبي مساء الأربعاء المقبل 13 مايو حفل «جائزة الصحافة العربية» في دورتها الرابعة عشرة، لإعلان الفائزين ضمن مختلف فئاتها والاحتفاء بهم. ورسّخت الجائزة منذ انطلاقها مفهوم تكريم الإبداع وتقدير المبدعين في عالم الصحافة، مع تحقيقها تطوراً لافتاً عبر دورات متعاقبة لتفتح المجال أمام أكبر عدد من الصحافيين المتميزين للمشاركة. وواكب التطور اتساع رقعة الجائزة، التي امتدت لتشمل أرجاء الوطن العربي، لتؤكد مكانتها كأرقى أشكال التكريم في بلاط صاحبة الجلالة في منطقتنا العربية.

وقال جاسم الشمسي، نائب مدير الجائزة: «مضى ما يقرب من 15 عاماً على انطلاق النسخة الأولى من جائزة الصحافة العربية السنوية، وقد حمل درعها خلال 13 دورة 214 صحفياً وصحافية، وكرّمت ضمن فئاتها العديد من المبدعين في مختلف مجالاتهم، ومثلّت لكل منهم علامة فارقة في مشوارهم المهني ونقطة مضيئة تحفزّهم على بذل المزيد من الجهد.

يتذكر بعض الفائزين الأوائل بدرع الجائزة تجربتهم معها وما أحدثته في حياتهم المهنية والاجتماعية من تأثير، متفقين فيما بينهم على الأثر الإيجابي الكبير الذي خلّفته الجائزة على مسيرتهم المهنية في عالم الصحافة.

فقد فاز الكاتب صلاح سالم، الذي يعمل حالياً مساعداً لرئيس تحرير صحيفة «الأهرام» المصرية، بدرع الجائزة 3 مرات كانت أولاها مع انطلاق الجائزة في مستهل دوراتها، إذ شكّل له الفوز بالجائزة علامة فارقة في حياته، وكانت بمثابة الجسر الذي نقله من محرر إلى كاتب عمود أسبوعي، ثم مشرفاً على صفحة الفكر بالأهرام لنحو خمس سنوات حتى أصبح مساعداً لرئيس التحرير.

وعن فوزه بدرع الدورة الأولى للجائزة عن فئة الصحافة السياسية يضيف: «لم أتوقع الفوز بالجائزة في المرة الأولى، ولكن في المرة الثانية توقعت ذلك لحصولي على خبرة المشاركة، أما المرة الثالثة فكنت أقرب ما أكون إلى اليقين بالفوز بها».ويتابع «هكذا قدمتني الجائزة لمجتمع «الأهرام» الصحفي، وتحمس لي إبراهيم نافع، رئيس تحرير الأهرام ورئيس اتحاد الصحفيين العرب الأسبق ومجلس إدارة الجائزة آنذاك، فمنحني، بناء على طلبي مقالاً شهرياً، ورغم طول فترة عملي فإن ذلك كان إنجازاً كبيراً، لأنه من غير المسبوق أن يخصص لشاب عمره 30 عاماً مقالاً ثابتاً بالصحيفة العريقة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض