• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  04:57     الجبير: السعودية تدعم أي جهود لإخراج سورية من مأساتها         04:58     علوش يقول إنه قدم اقتراحا لروسيا بشأن وقف شامل لإطلاق النار في سوريا ويتوقع ردا خلال أسبوع         05:00     علوش يقول إنه يدعم حلا سياسيا تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف بهدف إنهاء حكم بشار الأسد     

تشمل مختلف القطاعات الاجتماعية والخدمية

القرارات استكمال لنهضة أبوظبي وتعزيز مكانتها الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

إبراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أجمع مواطنون على أن القيادة الرشيدة لا تألو جهداً في العمل على راحة أبنائها المواطنين، وتسخير الإمكانات للارتقاء بالخدمات المقدمة وفق معايير عالمية، وذلك يأتي تأكيداً لأن يكون أبناء الدولة من أسعد شعوب العالم، وأن المشاريع التي تقام في إمارة أبوظبي تساهم في الارتقاء والمساهمة الحضارية والتميز الذي تتمتع به الإمارة، وتدعم رؤيتها للمستقبل.

وأشاد يوسف علي الحمادي بالقرارات التي أصدرها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، مؤكداً اهتمام القيادة الرشيدة بأبنائها المواطنين، والسعي إلى راحتهم وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، وعبر عن امتنانه للقيادة الرشيدة، التي تعمل على تمكين المواطن، وخلق فرص العيش الكريم، وتهيئة البني التحتية في المجالات كافة، والسهر على راحة المواطنين، والعمل على أن يكون مواطن الإمارات من أسعد شعوب العالم، وكذلك العمل على توفير أرقى وسائل التعليم لخلق جيل قادر وواعٍ مستجيب لمستجدات العصر.

وقال المواطن محمد مصلح: «لدينا قيادة تتمتع بالحكمة، وتضع المواطن في قمة أولوياتها، وما نشهده اليوم من تطور ونمو في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة ناتج عن عمل دؤوب، وتخطيط استراتيجي، وسعى نحو الأفضل على الصعد كلها».

وأكد أن اهتمام القيادة الرشيدة بالتعليم ساهم في الارتقاء بمكانة الدولة، وما نشهده اليوم في مدارس أبوظبي من رقي وبنية تحتية مؤهلة يعد إنجازاً حقيقياً في مسيرة التعليم، ولن تتوقف بفضل التميز، واستخدام أفضل الوسائل التعليمية، لتمكين الطلاب من مواجهة تحديات المستقبل، وسينعكس هذا التطور على مستقبل الوطن، ليستمر نموه وازدهاره في ظل قيادتنا الرشيدة.

وأشار المهندس نواف الحوسني إلى أن القرارات الجديدة للمجلس التنفيذي بأبوظبي تأتي استكمالاً لقرارات سابقة بإنشاء العديد من المشاريع في مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والخدمية، من أجل توفير المزيد من الرفاهية والاستقرار لأبناء الإمارة، خاصة على صعيد إنشاء المزيد من مشاريع الإسكان، لتوفير المسكن المناسب لهم، وتلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض