• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أشادوا برعاية القيادة الرشيدة

مواطنون: نحن أسعد شعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 مايو 2015

محمد الأمين(أبوظبي)

محمد الأمين (أبوظبي)

ثمن عدد من المواطنين القرارات التي اتخذها المجلس التنفيذي، مؤكدين أنها تصب في دعم وتعزيز مشاريع البنية التحتية والخدمية، وتعتبر من أهم روافد الاقتصاد الوطني. وأشادوا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، بشأن توفير الحياة الكريمة للمواطنين. وأشاد محمد عدنان أبوجراد، بقرارات المجلس التنفيذي وبما توليه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من اهتمام ورعاية للمواطنين عبر تبني وتطوير العديد من المشاريع الإنمائية في مجال البنية التحتية من مدن سكنية جديدة وشبكات الطرق، وإمداد المواطنين باحتياجاتهم المتزايدة وتطوير اقتصاد الدولة ورفده بالآليات الجاذبة للاستثمار بما يعزز من موقع الدولة على مستوى العالم.

وقال جاسم سعيد اليماحي: إن هذه القرارات تلبي حاجات المواطن والمقيم، بل وحتى السائح القادم من الخارج وهمه وعينه على البنية التحتية من طرق ومستشفيات ومدارس وفنادق، وكذلك المستثمر الذي تهمه هذه البنية، إضافة إلى البنية القانونية، وهي عوامل كلها إيجابية ومهمة في مجال التنمية التي يعتبر الإنسان غايتها ووسيلتها.

كما أشار إلى المباني التي تسلم للمواطنين، والتي تعتبر متكاملة البنية وبأفضل المعايير، مشيرا إلى أنها تعد مدعاة للفخر والاعتزاز، ولبنة أساسية تضاف إلى البناء الاجتماعي الصلب، انطلاقا من الاهتمام بتوفير احتياجات ومتطلبات أبناء الوطن، وتحقيق الاستقرار الاقتصادي لهم، قائلا: «نحن أسعد شعب بهذه القيادة الرشيدة أطال الله في عمرها».

وقال خالد عبدالله: نحن نشكر من هم وراء هذا التخطيط لهذه المشاريع العملاقة من شيوخنا حفظهم الله، وأولياء أمورنا لاهتمامهم بكل من من شأنه رفعة هذا البلد وعزة مواطنيه، مشيرا إلى أن قرارات المجلس التنفيذي التي اتخذها أمس تعزز من سبل راحة المواطن.

من جهته، قال عمر المنهالي، إن كل مواطن في قرارة نفسه يشكر القيادة الرشيدة من خلال توفير كل السبل التنموية التي من شأنها زيادة وتيرة التنمية، وإسعاد المواطنين، معبراً عن شكره وامتنانه لكل الخطوات التي اعتبرها فريدة من نوعها.

وبين أن هذه المشاريع ضرورية لتحقيق الاستقرار المنشود للمواطن وشرط أساسي للعمل والإنتاج والإسهام بفاعلية أكبر في رفد جهود التنمية في الوطن والتفاعل مع قضايا وهموم المجتمع، وهو ما تحققه الرؤية الثاقبة للقيادة العليا، التي تحمل قراراتها أبعادا متعددة اجتماعية واقتصادية وتنموية تنعكس على الشباب والمجتمع، وعملية التنمية، ما جعل ابن الإمارات يعيش وضعاً أكثر من الممتاز، ويعد أسعد مواطن في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض