• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مطالبة بتمديد أوقات المراكز الصحية برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

جدد سكان ومقيمو عدد من المناطق الشمالية والجنوبية في إمارة رأس الخيمة مطلبهم في تمديد الدوام الرسمي لعدد من مراكز الرعاية الأولية الصحية التي ينتمون لها في الإمارة طوال العام، وألا تقتصر تلك المناوبات أيام المناسبات الوطنية أو الأعياد، مشيرين إلى أن فترة الدوام الرسمي في بعض هذه المراكز تكون خلال خمسة أيام فقط في الأسبوع، دون النظر لحاجة المنطقة للمركز الصحي، إضافة إلى بعد أقسام الطوارئ والحوادث عنها، وطالبوا أن يبدأ دوامها الرسمي في الفترة الصباحية من الساعة الثامنة صباحاً حتى الثانية ظهرا، وفي الفترة المسائية من الساعة الرابعة والنصف حتى الساعة الحادية عشرة.

وأكد المواطنون أن بعض المراكز الصحية تفتح أبوابها من الساعة الثامنة حتى الواحدة في الفترة الصباحية، وتعود مرة أخرى من الرابعة والنصف حتى السابعة مساءً، باستثناء المراكز التي تداوم الفترة الصباحية فقط، موضحين أن توقيت الدوام الرسمي المحدد لتلك المركز لا يتناسب أبداً معهم، خاصة وأن الفترة الصباحية لا توافق عمل بعض المراجعين والمرضى الراغبين بزيارة المراكز، وفي الفترة المسائية تكون بعض الخدمات والتخصصات مغلقة فيها، خاصة في إجازة نهاية الأسبوع والتي يلجأ خلالها المرضى إلى أقسام الطوارئ والتي تحدث فيها حالة من الازدحام الشديد، وخصوصاً يومي الجمعة والسبت اللذين لا تفتح فيهما عدد من المراكز أبوابها باعتبارهما يومي إجازة.

وقال المواطن سالم إبراهيم الزحمي: إنه توجه لأحد المراكز الصحية لتغيير الجرح والضمادة الخاص بيده، واكتشف أن المركز لا يعمل في هذا اليوم لأنه يوم إجازة، مما اضطره للتوجه لمركز المعمورة الصحي الذي كان يزدحم فيه المرضى القادمون من مختلف المراكز الصحية الصغيرة الموزعة والقريبة من تلك المنطقة.

فيما قالت المواطنة أم ضاعن المزروعي القاطنة في إحدى المناطق البعيدة جنوب إمارة رأس الخيمة: إن المركز الأقرب لسكنها هو مركز كدرة الصحي الذي تراجع فيه، والذي يعتمد على الدوام الرسمي في الفترة الصباحية التي لا تتناسب مع مواعيدها ومراجعتها في مستشفى صقر اليومية للعلاج الطبيعي وبذلك لا تتمكن من زيارة المركز في تلك الفترة النهارية الممتدة حتى الساعة الثانية.

بدورهم، أوضح العاملون بالمنطقة الطبية أن قرار الدوام الرسمي لتلك المراكز معتمد من وزارة الصحة، وهناك خطط ودراسة لمتابعة الوضع وتوزيع الدوامات الرسمية خلال أيام الأسبوع، ليتسنى للجميع الاستفادة من الخدمات المقدمة في تلك المراكز الصحية الأولية، موضحين أن عدد المراكز الصحية بالإمارة يصل إلى 20 مركزاً مع الصحة المدرسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض