• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الفريق يتجمع 10 يوليو وينتظر «الروزنامة»

عبدالمجيد حسين: الأهلي نجح بنسبة 95%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

اعتذر عبدالمجيد حسين المشرف على فريق الأهلي لجماهير «الفرسان»، عقب الخسارة أمام العين في نهائي الكأس، وبالتالي ضياع البطولة الرابعة التي كان «الأحمر» يمني بها نفسه، وقال «كان هدفنا الرباعية لتحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق، ولكن في النهاية هذه كرة القدم، ومبروك لجماهيرنا ولاعبينا الفوز بـ 3 بطولات والقادم أفضل».

وحول أسباب الخسارة من وجهة نظره، قال «كان هناك عدم توفيق، خصوصاً في الشوط الثاني لانفراد سياو، بخلاف كرتين في العارضة وكرة سهلة أتيحت لجرافيتي، ولم نستغل الفرص السهلة التي أتيحت لنا، بينما سجل العين من هجمة وحيدة، وبخطأ دفاعي من الأهلي».

وعن مدى رضاه عن نجاح الأهلي في الموسم الجاري، قال «أعتقد أنه بالنسبة لما تحقق من إنجازات، نجحنا بنسبة 95%، حصدنا 3 ألقاب هي دوري الخليج العربي والسوبر وكأس الخليج العربي، وبلغنا نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ولم نخسر سوى 3 مباريات فقط على مدار الموسم، وهذا رقم كبير وغير مسبوق، وبالتالي تأتي خسارة الكأس في نسبة الـ 5% التي لم نوفق فيها». وأضاف «أعترف بأن لضياع الكأس مرارة في «حلق» كل أهلاوي، لأنها بطولة غالية علينا بشكل كبير، لأننا كنا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق تاريخ غير مسبوق، ويكفي أننا على مدار تاريخ الأهلي لم نخسر أي نهائي على الإطلاق، ووصلنا 8 مرات سابقة وفزنا بها جميعاً، وبالتالي نحن نستمر في كتابة التاريخ الجديد هذا الموسم، ولكن هذه المرة بشكل سلبي، حيث يكتب التاريخ أن هذا النهائي هو الأول الذي يخسره الأهلي، بعد وصوله لهذه المرحلة، لكن هذا لا يمنع أننا قدمنا موسماً كبيراً ومستوى متميزاً، ولكن لم نوفق بشكل كامل».

ونفى عبدالمجيد أن يكون الأهلي دخل بثقة زائدة إلى المباراة النهائية، وقال «لم تكن هناك ثقة أكثر من اللازم، لأن العين فريق قوي، ولا يمكن الاستهانة به، وجميع لاعبي الأهلي يعرفون ذلك، كما كانت جماهيره شعلة حماس ودعما كبيرا للاعبين والفريق، واستعاد العين عافيته الفنية في الدور الثاني، وبلغ ربع نهائي دوري أبطال آسيا، وتقاسمنا المباراة، ولم نكن في حالتنا خلال الشوط الأول، ولكننا عدنا بقوة في الثاني، وأضعنا الكثير من الفرص، وفي النهاية هذه كرة القدم». وعن سر بكاء اللاعبين، رغم الموسم الاستثنائي الذي قدمه «الأحمر»، قال «طبيعي أن يبكي اللاعبون، لأنهم كانوا يرغبون في الفوز بالكأس، لتكون مسك ختام الموسم، بعد إنجازات ونجاحات متتالية منذ الجولة الأولى وحتى الأخيرة، وأن يحققوا إنجازاً أيضاً غير مسبوق، وهي حالة الحزن نفسها التي أصابتنا بعد خسارة السد، والخروج من دوري الأبطال، لكننا نغلق ملف خسارة الكأس وننظر إلى ما هو قادم بكل تأكيد، لأننا يجب أن نستعد بكل قوة للموسم المقبل، والذي سوف يشهد الكثير من المنافسات المحلية والخارجية». وأضاف «الآن نستعد بكل تركيز، لاستعادة مستوانا، ونعمل على دعم الفريق بعناصر متميزة، بالإضافة إلى تجديد دماء بعض المراكز، ومنح الفرصة لبعض المواهب الصاعدة في الصفوف وتجربتهم في المستقبل».

وعن شكل مرحلة الإعداد والمعسكر الخارجي الذي تردد أنه في إيطاليا، قال «عدم إعلان مواعيد انطلاقة الدوري ومبارياته، تعتبر أزمة كبيرة، هناك أقاويل تردد بأن السوبر 12 سبتمبر والجولة الأولى في 17 من الشهر نفسه، بشكل مبدئي نحن نتجمع في دبي اعتبارا من 10 يوليو للتدريبات الداخلية في رمضان والتي تهتم بالجوانب البدنية في المقام الأول، أما في المرحلة الثانية فهي المعسكر الخارجي». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا