• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«الدولار» و«الوون» الكوري أكثر الرابحين

نتائج قمة «ترامب» و«كيم» تحدد مستقبل العملات العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يونيو 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

تنعكس تداعيات القمة التاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، على أسواق العملات العالمية حيث يتوقع أن يكون الدولار الأميركي أكثر الرابحين في حال نجاح القمة خاصة وأن عدم وضوح السياسات الخارجية للرئيس «ترامب» والنهج الأحادي الجانب للولايات المتحدة الأميركية تجاه السياسات والتجارة الخارجية كانت من العوامل التي تضغط على سعر الدولار.

ويرى الخبراء أن هناك عددا من العملات قد تستفيد من نجاح القمة في حين إن عملات أخرى ستضرر وفي مقدمتها الين الياباني الذي كان يعد ملاذا آمناً في أوقات التوتر السياسي واضطراب السوق، مرجحين أنه نظراً لحالة التفاؤل حول نتائج القمة وقدرة الزعيمين على التوصل إلى اتفاق بشأن نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية فقد يتراجع الاهتمام بشراء الين.

واستقر الدولار الأميركي أمس قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع أمام الين، بعدما وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وثيقة «شاملة» في القمة التاريخية التي تهدف إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وارتفع الدولار إلى 110.495 ين، مسجلاً أعلى مستوياته منذ 23 مايو.

وانخفض اليورو 0.2% أمام الدولار الأميركي إلى 1.1763دولار، فيما ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.25% إلى 93.789. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا