• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«الطاقة العالمي» يناقش مستقبل «النظيفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي أبوظبي، عن مشاركة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بصفتها الراعي المضيف في الحدث العالمي الذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر 2019.

وتستضيف مؤسسة الإمارات للطاقة النووية هذا المؤتمر لمناقشة مستقبل قطاع الطاقة النظيفة، إلى جانب تأكيد الدور الاستراتيجي للطاقة النووية الآمنة والموثوقة والصديقة للبيئة في تنويع اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار استراتيجية الإمارات للطاقة 2050. كما تسهم مشاركة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في المؤتمر في دعم جهود الدول التي تتطلع نحو الطاقة النووية السلمية كوسيلة لدعم النمو الاقتصادي والاجتماعي من خلال إنتاج الطاقة الكهربائية الخالية من الانبعاثات الكربونية.

وقال الدكتور مطر النيادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة رئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين: «تشكل الطاقة النووية عاملاً استراتيجياً في دعم تحول دولة الإمارات إلى اقتصاد ومجتمع منخفض البصمة الكربونية، وتعتبر مؤسسة الإمارات للطاقة النووية جهة رائدة في المنطقة من خلال تنفيذها البرنامج النووي السلمي الإماراتي طبقا لأرقى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والجودة والشفافية التشغيلية، ما يجعل البرنامج نموذجاً يحتذى به من قبل كافة المشاريع النووية الجديدة». ومن جانبه، قال المهندس محمد إبراهيم الحمادي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية: «تحرص مؤسسة الإمارات للطاقة النووية على دعم جهود الدولة في تنظيم مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي العام المقبل. باعتبارها تكنولوجيا استراتيجية لتوفير طاقة آمنة وموثوقة وخالية من الانبعاثات الكربونية، فإن للطاقة النووية السلمية دوراً رئيساً في دعم التحول في قطاع الطاقة لكل الدول، ويمثل مؤتمر أبوظبي 2019 فرصة فريدة لعرض الوضع الحالي لقطاع الطاقة النووية ومستقبلها المشرق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا