• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

1.5 مليون درهم التكلفة التقديرية السنوية

«إذاعة الأولى» تطلق أول إعلانات وقفية في العالم لدعم مشاريع الشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلن مجلس الإمارات للشباب ومركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة عن مشاركة إذاعة الأولى في وقف مشاريع الشباب عن طريق تقديم أول إعلانات إذاعية وقفية في العالم لمشاريع شباب الإمارات، ويأتي ذلك وفق الرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات.

وتبلغ القيمة التقديرية لوقف إذاعة الأولى ما يقارب المليون ونصف المليون درهم سنوياً، أي ما يوازي وقفاً تقليدياً بقيمة تقارب 18 مليون درهم، وتأتي هذه الخدمة المجتمعية المستدامة تبعاً لمفهوم الوقف المبتكر بالتنسيق مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، حيث يتيح مفهوم الوقف المبتكر ابتكار أنواع مختلفة للوقف كأداة تنموية من خلال الخدمات والمنتجات وغيرها وعدم اقتصار ذلك على الأصول العقارية كما هو الحال في الوقف التقليدي.

وبناءً على هذه المبادرة، حصلت إذاعة الأولى على علامة دبي للوقف من مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، إحدى مبادرات محمد بن راشد العالمية، تقديراً لمساهمتها المجتمعية كنموذج يحتذى به في القطاع الخاص.

وسيتم تقديم هذه الإعلانات الإذاعية الوقفية لأصحاب المشاريع الشباب وفق معايير تتضمن أن يكون صاحب المشروع إماراتياً، وأن لا يتجاوز عمر المشروع العامين، ويمكن لأصحاب المشاريع من شباب الإمارات التي تنطبق عليهم هذه الشروط التواصل مباشرةً مع إذاعة الأولى لتسجيل الإعلانات في استديوهات الإذاعة ومن ثم بثها في الفترات المخصصة، حيث يتضمن الوقف الذي قدمته إذاعة الأولى تكلفة تسجيل الإعلانات وذلك كدعم إضافي لمشاريع شباب الإمارات.

وتعقيباً على إطلاق الإعلانات الإذاعية الوقفية ضمن وقف مشاريع الشباب، قالت معالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب: «عندما أطلقنا وقف مشاريع الشباب بمشاركة مجموعة من المؤسسات كان الهدف أن تكون دولة الإمارات أول دولة في العالم تدعم مشاريع شبابها بصورة وقفية تمكنهم من رفد الاقتصاد والمساهمة في التنمية.. واليوم نسعد بمساهمة إذاعة الأولى من خلال الإعلانات الإذاعية الوقفية التي ستكون داعماً كبيراً لنجاح مشاريع شباب الإمارات ودعمها للوصول إلى شريحة أكبر من العملاء، هذه المبادرة المستدامة ستلبي احتياجات مشاريع الشباب ضمن عدة محاور تشمل خدمات لوجستية واستشارية وتدريبية وتقنية وإعلامية وقانونية وغيرها».

وقال عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «نحن سعداء بالمشاركة في الرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمع»، مشيراً إلى أن إذاعة الأولى التابعة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أول إعلانات إذاعية وقفية في العالم يتم تخصيصها لدعم مشاريع شباب الإمارات، وهذا الوقف سيظل داعماً كبيراً لمشاريع الشباب ويشكل دوراً مجتمعياً للإذاعة.

ومن جانبه، قال الدكتور حمد الحمادي الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة: «القطاع الخاص محرك أساسي في عمليات الوقف المبتكر، ونحن في مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ندعو كافة مؤسسات القطاع الخاص إلى المشاركة في الوقف المبتكر، وذلك لإيماننا بأن المساهمة المجتمعية عن طريق الوقف المبتكر لا حدود لها ويمكن أن تشارك فيها المؤسسات الحكومية والخاصة لخدمة المجتمع مهما كان حجمها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض