• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أن الاستقبال يدفعه إلى بذل أقصى الجهد مع «الزعيم»

بروسكو: أشعر بالفخر لمصافحة محمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد الأسترالي أليكس بروسكو مهاجم العين أنه يشعر بالفرحة الكبيرة بعد مصافحته الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس نادي العين رئيس هيئة الشرف، وأن ذلك يدفعه إلى بذل أقصى الجهد مع «الزعيم»، لحصد المزيد من الألقاب، خاصة أن لقب الكأس أعاد الثقة إلى الفريق، وقال إنه كان سوف يشعر بالحزن لو أخفق «البنفسج» في الفوز بالبطولة لأنها كانت تمثل الفرصة الأخيرة لإنقاذ الموسم.

وقال بروسكو إن «الكبوة» التي تعرض لها الفريق، في بداية الموسم وحتى قرب نهايته، لم تزد اللاعبين إلا إصراراً على الخروج منها، ومنذ بداية دوري أبطال آسيا كان التركيز في أعلى درجاته، من أجل التأهل، وانعكس ذلك على بطولة الكأس.

وقال: «أعتقد أننا أنهينا الموسم على أفضل ما يكون، والبطولة مهمة للغاية بالنسبة لنا، أسعدت جماهيرنا، ولم نفكر في أننا نواجه مدربنا السابق، ونحن نهتم بأنفسنا والفوز فقط، ولو فكرنا في رد الاعتبار من الأهلي وكوزمين، لخرجنا عن الاتجاه الصحيح، والاحتراف يسمح بالانتقالات وتبديل المراكز، وهذا ليس جديداً، وكان لابد أن نحترم كوزمين والأهلي على الموسم الكبير الذي قدمه، حتى نستطيع أن نقدم أفضل ما عندنا». وعن مستقبله مع «الزعيم»، قال: «بالفعل أفكر في الغد من الآن، وقراري يتحدد عن طريق التفاوض مع إدارة النادي، واعترف بأنني قضيت عامين رائعين في «قلعة الزعيم»، وأعتبر تجربتي الاحترافية في العين هي الأنجح في حياتي، ويتحدد مصيري في المستقبل القريب، وأنني مررت بظروف صعبة هذا الموسم عندما تعرضت للإصابة، لكن رغبتي في العودة كانت أكيدة، وبذلت كل ما بوسعي حتى أكون في الموعد لمساعدة زملائي في ختام الموسم بأفضل صورة».

وبشأن قيمة لقب الكأس بالنسبة له، قال: «البطولة خرجت من «رحم المعاناة»، وتعبنا فيها كثيراً، وواجهنا فرقاً كبيرة في المشوار وتغلبنا عليها، وكانت مباراة الشارقة بالنسبة هي الأصعب في البطولة، لأنها تواكبت مع تراجع مستوانا، وعدم الاستقرار الفني، والفوز في النهاية بالكأس يعني لنا الكثير، ليس من أجل الموسم الحالي فحسب، ولكن للمستقبل بالنسبة لـ «قلعة الزعيم» التي لا ترضى إلا بالألقاب».

وأضاف: «شخصية الفريق صنعت الفارق معنا، ومهما واجهتنا من مصاعب، كنا قادرين على التغلب عليها، وفي الوقت المناسب كان الفريق حاضراً، وواقفاً على قدميه، واعتبر الكأس ذكرى خاصة لن أنساها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا