• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تبرئة 169 من «الإخوان» وسجن 62 من مؤيدي الجماعة

تأييد الإعدام للمدان بإلقاء صبية من أعلى عقار في الإسكندرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 مايو 2014

قالت مصادر قضائية إن محكمة الجنايات في مدينة الإسكندرية الساحلية المصرية، عاقبت مؤيدا لجماعة الإخوان المسلمين بالإعدام و62 آخرين بالسجن أمس في قضية اشتباكات اندلعت بالمدينة في يوليو مع مؤيدين للجيش. وعلى خلاف أحكام صدرت على مؤيدي جماعة الإخوان وبينها عشرات الأحكام بالإعدام خلال الشهور الماضية، برأت إحدى محاكم الجنح في القاهرة أمس 169 من مؤيدي الجماعة ألقي القبض عليهم بتهم تتصل بعنف اندلع بعد فض اعتصامين لمؤيديها في أغسطس.

ووقعت الاشتباكات التي أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية الحكم بشأنها أمس في الخامس من يوليو بعد يومين من إعلان قائد الجيش في ذلك الوقت عبد الفتاح السيسي عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان. وقتل في الاشتباكات 18 شخصا بينهم أحد أربعة أطفال ألقوا من فوق منزل متعدد الطوابق في لقطات سجلتها كاميرات هواة. وأصيب نحو مئتين في تلك الاشتباكات.

وقضت محكمة جنايات الإسكندرية أمس بتأييد حكم الإعدام الصادر ضد علي محمود حسن رمضان المتهم بإلقاء صبية من أعلى سطح خزان عقار في منطقة سيدي جابر. كما قضت المحكمة برئاسة المستشار السيد عبد اللطيف، بالمؤبد للمتهم الثاني الأحمدي سيد أحمد بالإضافة إلى 13 آخرين حكم عليهم حضوريا و5 أشخاص غيابيا، بينما تم الحكم على طفل بتحويله إلى الأحداث والسجن لمدة سبع سنوات.

وكانت منطقة سيدي جابر شهدت معركة حامية بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي وأهالي المنطقة، في الخامس من يوليو الماضي، أدت إلى مقتل 14 شخصا وإصابة 200 آخرين. وشهدت المنطقة واقعة مأساوية عرفت إعلاميا باسم «إلقاء أطفال سيدي جابر من أعلى سطح الخزان»، حيث قام شخصان أحدهما يحمل علم القاعدة بإلقائهما وهو من أيدت المحكمة إعدامه. وكانت المحكمة أحالت أوراق متهمين اثنين إلى المفتي نهاية مارس، تمهيدا للحكم أمس بإعدامهما لكنها حكمت بالإعدام على أحدهما فقط. وبحسب المصادر وجهت النيابة العامة للمحكوم عليهم تهما بينها القتل والشروع فيه وحيازة أسلحة وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة.

إلى ذلك، برأت محكمة مصرية، أمس، 169 شخصاً من جماعة الإخوان المنحلة، من تهم أحداث عنف وشغب. وقضت محكمة جنح باب الشعرية، ببراءة 169 متهما في أحداث العنف والشغب التي وقعت بمنطقة باب الشعرية عقب فض اعتصامي جماعة «الإخوان» في ميداني رابعة العدوية والنهضة في أغسطس العام الماضي. وكانت النيابة وجهت للمتهمين اتهامات بالتجمهر وخرق حظر التجوال وإثارة الشغب والعنف وتخريب المنشآت العامة والخاصة والانتماء لجماعة إرهابية والتجمهر وتكدير السلم العام ومقاومة السلطات. وقتل مئات في العنف السياسي منذ عزل مرسي وألقت السلطات القبض على ألوف من مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا