• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

رفع شعار الوقاية خير من العلاج

الفريق الطبي لمنتخب الجو جيتسو.. ( 9 ) سنوات من التحدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تساهم الإدارة الطبية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو بدور كبير مع أبطال الإمارات في تحقيق الإنجارات الدولية والقارية والعالمية، وعلى مدار 9 سنوات لا يقتصر دورها عند علاج المصابين في المنافسات فحسب، لكنه يمتد إلى الوقاية، ونشر الثقافة الطبية للحد من أسباب الإصابة وتقليص فترات العلاج، ودائما يقول عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو إن كل الإدارات في الاتحاد تشكل منظومة متكاملة، وتقوم بدورها بشكل احترافي، وأن أي خلل يؤثر على الجميع.

دينيز أوزاي مدير الفريق الطبي في الاتحاد ومرافق المنتخب في كل مشاركاته الخارجية، ومدير مركز ياس للعلاج الطبيعي يقول: «منذ البدايات وحتى الآن كنا ولا نزال نحظى بثقة عبدالمنعم الهاشمي، ومنذ البدايات وحتى الآن ونحن نعمل ليل نهار كي نثبت بأننا جديرون بهذه الثقة».

دينيز يعتز كثيراً بتجربته مع اتحاد الجو جيتسو، خاصة أن إدارته الطبية تطورت واتسعت مع اتساع حجم البطولات والأنشطة والممارسين للعبة، وقال: نبذل الجهد الأكبر مع اللاعبين لتجنب الإصابات، وتقليل فرصة سقوطهم ضحايا لها، والعلاج الطبيعي والتدريبات بأحمالها لها دور كبير في هذا الموضوع، كما نحرص على إجراء فحوصات دورية على اللاعبين، ولهذا فنحن الآن نجني ثمار عملنا، ويكفينا بأن نقول بأنه وخلال جولة أبوظبي جراند سلام الأخيرة التي شارك فيها أكثر من 1500 لاعبا ولاعبة والتي أشرفنا عليها طبيا، لم نتلق إلا 3 حالات إصابة فقط، من كل اللاعبين في كل المسابقة، وقد أرسلنا 2 منهم إلى المستشفيات في أبوظبي، والثالث عالجناه.

وأضاف مدير الفريق الطبي في الاتحاد: نحن نتابع التطور العالمي في المجال الطبي على مستوى العالمي، ونسافر لكل المؤتمرات والمنتديات الطبية لتحديث معلوماتنا أولا بأول، وهذا بتعليمات واضحة من عبدالمنعم الهاشمي في هذا المجال، حيث أنه طالبنا بالاطلاع على كافة المستجدات، و اليوم سأتوجه إلى زيوريخ لحضور أحد المؤتمرات الطبية، عن طرق العلاج الحديثة، ولحسن الحظ فإننا نجد كل الدعم لتوفير كل ما نريده من أجل إنجاح مهمتنا. ويواصل دينيز قائلاً: قبل البطولات المهمة نتواجد مع المنتخب بثلاثة أسابيع 3 أسابيع ونتابع تطبيق التعلميات والنصائح التي تساعدهم على تجنب الإصابة، و بالإضافة إلى برامج التدريب وأحمالها، ونحن في حوار مستمر مع المدربين، سواء للاعبين الكبار أو الصغار، ودائماً ما نقدم نصائح متعلقة بالوقاية، وضرورة التعامل باحترافية مع كل شيء، ومنها البرنامج الغذائي، وكميات المياه خلال التدريبات، وعدد ساعات النوم، وأهمية حصة تدريبات الحديد، وبالنسبة لي فإن أكثر شيء أتحدث عنه هو تدريبات الإطالة، لأن المرونة غاية في الأهمية بالنسبة للاعبين.

وعن أشهر الحالات التي قام بعلاجها قال: كريسيو بانك جونيور ابن الملاكم العالمي الشهير بانك جونيور، وهو الذي قضى عامين في لندن ولم يتماثل الشفاء، ونجحنا في علاجه حيث عاد كما كان وأفضل، وتوج ببطولة عالمية مؤخرا، ونحن دائما مع أبطالنا فيصل الكتبي ويحي الحمادي، نتولى أمورهم الطبية بالكامل، وكل اللاعبين في اتحاد الإمارات للجوجيتسو، والمنتخب الوطني، ونقوم حاليا بعلاج ناصر البريكي، وأحمد إبراهيم عبدالله لاعبا المنتخب الوطني، وناصر بحاجة إلى شهر ونصف لأنه أصيب بكسر في أصبعه أخيرا، وفي ظني أن ناصر غير محظوظ لأنه كان عائدا لتوه من إصابة في الركبة، أبعدته عن البساط لفترة، وكان قد تماثل منها تماما للشفاء لكنه أصيب من جديد، والمسألة بالنسبة له مسألة وقت، فنحن نتابع معه تدريباته ببرنامج خاص حتى يحافظ على لياقته البدنية وقوته البدنية لأنه ليس من المنطقي أن يتوقف عن اللعب شهر ونصف. وعن إصابة يحيي الحمادي الأخيرة في الكتف بجولة أبوظبي جراند سلام قال: خفيفة ولا تدعو للقلق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا