• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

العالم يترقب.. ترامب يصطدم بواقع السياسة في البيت الأبيض بعد أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

واشنطن (أ ف ب) - يتسلم دونالد ترامب بعد أقل من ثلاثة أسابيع زمام السلطة في بلاد منقسمة، لكن استراتيجية الخطاب الشديد النبرة التي أوصلته إلى سدة الرئاسة قد تصطدم بواقع السلطة الصعب في البيت الأبيض.

ففي 20 يناير، يدخل رجل الأعمال الملياردير الذي أحدث فوزه المفاجئ في الانتخابات صدمة مدوية في الولايات المتحدة والعالم على السواء، إلى المكتب البيضاوي بنسبة شعبية قدرها 48%.

أما الرئيس المنتهية ولايته باراك اوباما الذي حذر قبل الانتخابات الرئاسية في 8 نوفمبر من المخاطر التي يمثلها ترامب على الديموقراطية، فيغادر السلطة بمستوى شعبية قياسي يبلغ 55% من التأييد.

غير أن الملياردير الشعبوي الدخيل تماماً على السياسة خالف كل التوقعات وخرج عن كل الأعراف، إذ تفوق على خصومه الجمهوريين قبل أن يهزم منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون بالرغم من حصولها على غالبية التصويت الشعبي.

ومنذ انتصاره، تبقى الأجواء السياسية الأميركية في هذه الفترة الانتقالية مثقلة بالغموض والشكوك.

قال الأستاذ في جامعة برينستون فريد غرينستاين مؤلف كتاب بعنوان «التمايز الرئاسي: أسلوب القيادة من فرانكلين روزفلت إلى باراك أوباما»، مبدياً قلقه إنه "من الصعب التكهن بما يمكن توقعه مع ترامب، لأنه يفتقر كثيرا إلى الخبرة في السلطة السياسية، وهو بالطبع متقلب الأطباع للغاية». ... المزيد