• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كلوب يحطم رقم كونتي

«الريدز» يواصل هواية إسقاط الكبار!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 سبتمبر 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

أهدر المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي فرصة تاريخية للمحافظة على سجله خالياً من الهزائم على ملعبه في المباراة الحادية والثلاثين، على التوالي بعد خسارته أمام ليفربول بستمافورد بريدج 2-1 في افتتاح الجولة الخامسة للبريمرليج، وتعود آخر خسارة لكونتي على أرضية ميدانه إلى يناير 2013 أمام سمبدوريا الإيطالي في الكالتشيو أثناء قيادته ليوفنتوس، وخاض كونتي بعد ذلك 30 مباراة في الدوري الإيطالي والإنجليزي دون أن يتعرض للخسارة مطلقاً على ملعبه قبل موقعة ليفربول، حيث حقق الفوز في 28 مباراة وتعادل في مباراتين، وفي موسم 2013-2014 حقق كونتي رقماً قياسياً على مستوى النتائج على ملعبه، عندما حقق الفوز في جميع مواجهاته بملعب يوفنتوس أرينا وجمع 57، كما أن التعادل الأخير الذي حققه كونتي كان في الجولة قبل الأخيرة من موسم 2012-2013 أمام كالياري على أرضه وبين جماهيره، وبعد ذلك اللقاء خاض 21 مباراة على أرضه وانتصر في جميع المباريات بواقع 19 مباراة بالدوري الإيطالي ومباراتين بالبريمرليج، حيث لم يصمد رقم كونتي كثيراً أمام قوة الدوري الإنجليزي، وانهار في ثالثة مواجهاته في لندن.

وفي المقابل تمكن يورجن كلوب من مواصلة هواية الريدز في القضاء على الكبار بعد فوزه على أرسنال وليستر سيتي أصحاب المركزين الأول والثاني في الموسم الماضي ويصبح تشيلسي هو ضحيته الجديدة هذا الموسم، كما أن كلوب نجح في تحقيق فوزين متتاليين في أول زيارتين لملعب تشيلسي، وهو ما لم يتمكن أي مدرب من تحقيقه منذ نجاح أرسين فينجر مدرب أرسنال في قيادة فريقه إلى الفوز على تشيلسي في مباراتين متتاليتين في ستمافورد بريدج عام 1997، ورغم انهيار أرقام البلوز فإن التاريخ الحديث يصب في مصلحة الفريق الأحمر بعد تفوقه على الزرق في خمس مباريات من آخر 9 مباريات بين الفريقين، رغم أن الفريق الأحمر قبل ذلك لم يتمكن من الفوز في 16 مباراة سوى في مناسبة واحدة بين الفريقين.

ومن ناحية أخرى لم يتمكن المهاجم الإسباني دييجو كوستا من إنقاذ المدرب الإيطالي هذه المرة رغم تسجيله هدف تشيلسي الوحيد، بعد أن قاد فريقه إلى الفوز أول مباراتين على ويستهام يونايتد وواتفورد، ونجح كوستا في تسجيل الهدف الثاني في كل مباراة في الدقائق الأخيرة، بينما سجل هدفين في مباراة الأسبوع الماضي والتي انتهت بهدفين لكل فريق أمام سوانزي سيتي، ويعتبر كوستا أفضل هدافي البلوز هذا الموسم بعد تسجيله 50٪ من أهداف البلوز بواقع 5 أهداف من أصل 10 سجلها الفريق، واستعاد المهاجم الإسباني تألقه مرة أخرى في هذا الموسم بعد تراجعه في الموسم الماضي عندما سجل هدفاً وحيداً في أول خمس جولات، رغم أنه سجل 7 أهداف في الموسم قبل الماضي بعد الجولة الخامسة.

وبعد اللقاء نجح ليفربول في التساوي مع خصمه تشيلسي بعدد النقاط بعد الوصول إلى النقطة العاشرة، وتساوى الفريقان في النتائج بثلاثة انتصارات وتعادل وخسارة لكل فريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا